معارض سوري:نتائج "مؤتمر جنيف" غامضة
وأضاف خلال حديث مع "الأناضول" أن مبادئ الاتفاق التي صدرت في اجتماع الدولة الفاعلة في جنيف يجب أن تنص "بوضوح" على ضرورة تنحي بشار الأسد "وزمرته". و أكد أن وقائع هذا الإجتماع يجب أن تدفع المعارضة في مؤتمرها القادم في القاهرة "لبحث مرحلة ما بعد الأسد" للاتحادد والاتفاق لقيادة المرحلة القادمة.

ووصف "البطين" خطوة مجلس الأمن بعدم دعوة المعارضة السياسية بما فيها "المجلس الوطني السوري"، بالخطأ الذي ارتكب، مشيرا إلى أن المعارضة "صوت شعبي غُيب عن مؤتمر جنيف، إلى جانب بعض الدول الصديقة ".

وقال أن ما يطرح من خطط لا تلبي أدنى طموحات الشعب السوري ومايريده بعد عام ونصف من الحراك الثوري، خاصة أن هناك غموضا كبيرا بشأن ما إذا كان بشار الأسد ستتم تنحيته أم لا.

و أضاف أن الشعب السوري لاخيار أمامه "سوى ادامة الكفاح" و أن المعارضة السورية ومنذ أن اتخذ النظام القمع وسيلة لوقف الحراك الثوري، طلبت من مجلس الأمن أن يتحمل مسؤولياته، فالشعب السوري جزء من هذا العالم الذي يجب عليه أن يضع حدا للنظام السوري.

وفي معرض حديثه عن التدخل العسكري قال "البطين" إن " المعارضة طلبت توجيه ضربات خاطفة لمفاصل النظام، والسيناريو الذي تفضله دعم الجيش الحر بالأسلحة النوعية، وإسقاط النظام بأيدي السوريين".

ولا تمانع المعارضة السورية، من مشاركة أية فئة في الحكومة القادمة، شريطة ألا تكون يداها ملطختان بدماء الشعب السوري.
Son Guncelleme: Sunday 1st July 2012 11:22
  • Ziyaret: 8092
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0