صحيفة ألمانية : أنصار "بيغيدا" اعتدوا على مهاجرين الشهر الماضي

برلين / أربيل باشاي / الأناضول ذكرت صحيفة " تاكس زيتونج" الألمانية في خبر لها، اليوم السبت، أن مؤيدين

لحركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب"، المعروفة اختصارًا بـ "بيغيدا"، اعتدوا على مهاجرين في أحد المراكز التجارية بتاريخ 22 كانون الأول/ ديسمبر الماضي بمدينة " دريسدن". وأوضحت الصحيفة أن نحو 50 شخصاً ملثمين بحوزتهم سكاكين وعصي وغاز مسيل للدموع اقتحموا أحد المراكز التجارية، عقب التظاهرات، التي تنظمها الحركة، مرددين هتافات "نحن الشعب"، مشيرة أن بعض شباب المهاجرين هربوا عبر السلالم المتحركة في حين اختبأ البعض الآخر في دورات المياه. ولفتت الصحيفة إلى أن فتاة مهاجرة تدعى "وضحة" (15 عاماً)، مصابة بالربو، لم تتمكن من الهرب، حيث سقطت على الأرض، وانهال المهاجمون عليها بالضرب على رأسها، نقلت على إثرها إلى المستشفى، في الوقت الذي أصيب عدد آخر من الشبان بجروح طفيفة جراء الهجوم. وفي سياق متصل، أفاد المسؤول في مكتب "ساكسونيا" الثقافي، "دانيلو ستاروستا"، أن المواطنين العاديين الذين كانوا موجودين في المركز التجاري وأمامه ، أثناء الهجوم، صفقوا دعماً للمهاجمين، وأضاف قائلاً :" إن هذا الحادث ذكرني بالأحداث الرهيبة التي وقعت في تسعينيات القرن الماضي". وأشار ستاروستا إلى أن الفتاة "وضحة" توجهت برفقة والدتها إلى الشرطة بتاريخ 24 كانون الأول/ديسمبر الماضي، للتقدم بشكوى ضد المهاجمين، إلا أن الشرطة لم تصدق الفتاة ورفضت شكواها، مبيناً أن الشرطة زعمت أن وضحة هي التي جرحت نفسها بنفسها، وأكد أن المكتب الثقافي تقدم بدوره بشكوى ضد المهاجمين بسبب الحادث. وتنظم حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" مظاهرات مناهضة للإسلام والمهاجرين الأجانب في ألمانيا مساء كل اثنين، حيث وصل عدد الأشخاص المشاركين في تلك المظاهرات حوالي 15 ألف شخص. وكانت المظاهرات المناهضة للأجانب والإسلام بدأت بمشاركة بضع مئات فقط في بدايتها، ثم تزايد العدد بشكل كبير، وهو ما استدعى استنكار الأوساط السياسية في ألمانيا، حيث اعتبر أستاذ العلوم السياسية بجامعة دريسدن التقنية الألمانية، هانس فورلايندر، أن تلك المظاهرات، التي تنظمها "بيغيدا"، تضر بسمعة ألمانيا.
Son Guncelleme: Sunday 4th January 2015 04:51
  • Ziyaret: 3573
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0