الصين تحتفل بـ"يوم النصر" بمشاركة دولية

بحضور بوتين والسيسي

شهدت العاصمة الصينية بكين، اليوم الخميس، استعراضا عسكريا بمناسبة الذكرى السبعين لـ"يوم النصر"، الذي تحتفل به الصين تخليدا لانتصارها "على الاحتلال الياباني، والفاشية في الحرب العالمية الثانية".

وشارك في المراسم مسؤولون رفيعو المستوى من 49 دولة، بينهم 30 من رؤساء الدول والحكومات، من أبرزهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ورئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ونظيره السوداني عمر البشير، إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وجرت المراسم الاحتفالية، التي شارك فيها أيضاً ممثلو 10 منظمات دولية، في ساحة تيانمين، باستعراض عسكري نفذه نحو 12 آلاف مجند، بينهم نحو ألف أجنبي من 17 دولة، بما فيها روسيا وكازاخستان وقرغيزيا، في سابقة الأولى من نوعها، حيث استعرضت القوات المسلحة نماذج من أحدث الأسلحة والمعدات التي يمتلكها الجيش الصيني.

وأشار الرئيس الصيني، شي جين بينغ، إلى حصول الشعب الصيني على دعم كبير من المجتمع الدولي في مواجهة "العدوان الياباني"، وأن الصينيين لن ينسوا ما فعلته الشعوب الأخرى من أجلهم إبان حرب المقاومة.

وفي خطوة لافتة، أعلن جين بينغ، في كلمته بالاحتفال، عن توجه بلاده لخفض عدد أفراد القوات المسلحة الصينية بمقدار 300 ألفٍ، من أجل السلام العالمي.

وكان من اللافت غياب الزعماء الغربيين عن المراسم، فضلا عن عدم مشاركة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أونغ، اللذان لم تُوجه لهما دعوة لحضور المراسم.

وتسببت الإجراءات الأمنية المشددة التي رافقت الاحتفالات بيوم النصر في شل الحياة إلى حد كبير في العاصمة الصينية، وسط إغلاق العديد من الطرقات، والأماكن السياحية.

AA
Son Guncelleme: Friday 4th September 2015 08:11
  • Ziyaret: 6265
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0