محكمة تركية ترفض إعادة "عهد الطلبة"

رفضت الدائرة الثامنة للمحكمة الإدارية العليا في تركيا، بأغلبية الأصوات، طلبا تقدمت به نقابة العاملين في التربية والتعليم وخدمة العلم، لإيقاف العمل بالقرار الإداري الذي أصدرته وزارة التربية والتعليم التركية، والقاضي بإلغاء "عهد الطلبة"، الذي كان يردده طلبة المدارس الابتدائية كل صباح.

وذكرت وزراة التربية والتعليم، في دفاعها الذي أرسلته للمحكمة، أن إلغاء العهد كان ضروريا من أجل عملية التحول الديمقراطي الذي كان مصطفى كمال أتاتورك يعدها مؤشرا على الحضارة المعاصرة، وإن العهد لا يتناسب تربويا مع المرحلة العمرية لطلبة المدارس الابتدائية، وإن مثل هذا العهد لا يتناسب مع المجتمعات الديمقراطية.

ورفضت المحكمة طلب النقابة استنادا على أنه يمكن الحكم بإيقاف تنفيذ قرار إداري، في حال كان تطبيق ذلك القرار سينجم عنه أضرار يصعب أو يستحيل إزالتها، أو كان القرار يتعارض بوضوح مع القانون، وهو ما لا ينطبق على قرار إلغاء عهد الطلبة.

يذكر أن عهد الطلبة، الذي كان يردده طلبة المدارس الابتدائية التركية، يتضمن ما يلي: "أنا تركي، أنا صادق، أنا مجتهد. مبادئي؛ احترام الكبير والعطف على الصغير، وحب وطني وشعبي أكثر من ذاتي. قدوتي، السموّ والتقدّم. يا أتاتورك الكبير، نقسم أن نسير على الدرب الذي سرت عليه، ونمضي نحو الهدف الذي رسمته. فليكن وجودي هديّة للأمة التركية. ما أسعد من قال أنّي تركي". ويعترض كثيرون على هذا العهد باعتباره يتجاهل الأعراق غير التركية.

وتم إلغاء ترديد هذا العهد، ضمن حزمة الإصلاحات الديمقراطية، التي أطلقتها الحكومة التركية نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.



AA
Son Guncelleme: Saturday 10th May 2014 02:34
  • Ziyaret: 5687
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0