جاويش أوغلو ينفي عبور البيشمركة إلى "كوباني" عبر الأراضي التركية
نفى وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" عبور قوات من البيشمركة إلى "كوباني" عن طريق الأراضي التركية حتى الآن، لافتاً أن المشاورات مازالت مستمرة في هذا الخصوص.

جاء ذلك في لقاءأجراه جاويش أوغلو مع قناة تلفزيونية تركية، اليوم الثلاثاء، حيث قال في إجابته على سؤال حول دخول قوات من البيشمركة إلى عين العرب "كوباني" شمال سوريا، عن طريق تركيا، من عدمه، "لم يعبروا، ولكن تتواصل مشاورتنا مع الأمن والاستخبارات بخصوص ذلك".

وأوضح جاويش أوغلو أن تركيا كانت واضحة حول ما يجب القيام به، إن كان متعلقا بالعراق أو سوريا أو تنظيم "داعش"، وفي موضوع كوباني (عين العرب) منذ بدء الأحداث فيها، مبيناً أن سياسات ومحادثات بلاده لم تشهد أي تغييرات في ذلك الصدد.

وأكد جاويش أوغلو عدم رغبة بلاده في سقوط كوباني بيد داعش، مشدداً أن تركيا قامت بأكثر مما يترتب عليها وعلى رأس ذلك المواضيع الإنسانية، وبيّن أن قيمة المساعدات الإنسانية، التي قدمتها لشمال سوريا حتى اليوم، تخطت 305 مليون دولار.

وتابع الوزير التركي "ليس هدف كافة الفصائل في سوريا، قيام سوريا حرة ديمقراطية، وإنما نظام يراعي مصالحها، ومن جانب أخر، هناك فئات تقاتل بعضها البعض أحياناً وأخرى تقاتل النظام بهدف السيطرة على منطقة، ومن ضمن تلك الفئات الـ (PYD) "حزب الاتحاد الديمقراطي" السوري الكردي، كما أن داعش حالياً في موقف أقوى من الباقي، ولكن بالأساس ليس هناك فرق بين تنظيمي داعش والـ (PYD) الإرهابيين، فهدفهم جميعاً عدم استقرار سوريا، على أمل السيطرة على منطقة محددة، وتقسيم سوريا".

وشدد جاويش أوغلو على ضرورة مقاتلة ومكافحة الجيش السوري الحر لتنظيم داعش في كوباني وغيرها من المناطق، لافتاً أن القوّة الوحيدة المعترف بها من قبل تركيا بشكل رسمي والتي تقاتل ضد داعش والنظام حالياً هي الجيش السوري الحر.

واعتبر جاويش أوغلو أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو امتداد لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، قائلاً "أوضحت الولايات المتحدة الأميركية أنها تقدم دعماً محدوداً لكوباني إلى حين قدوم قوات البيشمركة، ولذلك نحن نعارض دعم "حزب الاتحاد الديمقراطي" على نطاق واسع، وفي حال تقديم دعم فليكن للجيش السوري الحر".

وفي السياق ذاته، أفاد الوزير التركي أن الطريق الذي ستسلكه قوات البيشمركة باتجاه عين العرب كوباني، عبر الأراضي التركية، لمقاتلة تنظيم داعش لم يحدد بعد، مشيراً أن المحادثات متواصلة لبحث طريقة نقل تلك القوات من الجو أو البر.

ولفت جاويش اوغلو إلى استمرار المحادثات مع إدارة إقليم شمال العراق، بخصوص ذهاب قوات من البيشمركة إلى كوباني، وإلى وجود خلافات في وجهات النظر بين حزب الاتحاد الديمقراطي والبيشمركة، مبيناً أن الأول لا يريد البيشمركة.

وأردف جاويش أوغلو "إن هدف الـ (PYD)، ليس حماية نفسه أو ضمان أمنه داخل سوريا، وإنما تحقيق طموحاتهم هناك من خلال الأسلحة التي تقدم لهم، حتى إنهم يرون في البيشمركة تهديداً لتلك الطموحات، إلا أن التصريحات الأخيرة، تشير إلى وصولهم إلى اتفاق فيما بينهم".

وذكر جاويش أوغلو أن المشاروات متواصلة فيما يتعلق بعدد المجموعات التي ستمر بالأراضي التركية إلى كوباني، وبوجود سلاح من عدمه برفقة تلك المجموعات، لافتاً إلى أنهم على اتصال مستمر مع المسؤولين الأميركيين.

وأوضح جاويش أوغلو بأن حزب الاتحاد الديمقراطي لم يدخل ضمن قائمة المنظمات الإرهابية في العالم حتى الآن، بسبب ظهوره الحديث على الواجهة، مضيفاً " اعتقد أن الـ (PYD)، غير موجود على قائمة الإرهاب في تركيا بشكل رسمي، إلا أنه امتداد لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، وإن لم يغير مفهومه واستمر في ممارسة أنشطة مماثلة لما يقوم به تنظيم "بي كا كا" الإرهابي فسيتم إدراجه ضمن قائمة الإرهاب في تركيا، وستتخذ بحقه التدابير اللازمة".

وأشار جاويش أوغلو أن الطلب التركي، هو تخلي حزب الاتحاد الديمقراطي عن سياسته وأهدافه، وأن يتحرك بالتعاون مع الجيش السوري الحرب من أجل وحدة الأراضي السورية، مبيناً أن بلاده قدمت توصياتها لمسؤولي الحزب بخصوص ذلك.

وأفاد جاويش أوغلو أن قرابة 300 شخص من حزب الاتحاد الديمقراطي لجأ إلى تركيا هرباً من الاشتباكات، وأن بلاده سمحت لهم بالعودة إلى سوريا، مؤكداً أن قرابة 60 شخصاً منهم عادوا فقط.

وفي معرض حديثه عن الجيش السوري الحر، ذكر جاويش أوغلو أن تركيا والولايات المتحدة الأميركية متفقتان على الأمور المتعلقة بالجيش السوري الحر، وأنهم متفقون مع أميركا والدول الحلفاء بخصوص دعم الجيش السوري الحر، لافتاً أن تركيا ستواصل العمل من أجل تدريب الجيش السوري الحر، والمجموعات المعارضة المعتدلة، وأن الدول الحليفة ستواصل نفس العمل في الدول الأخرى المجاورة لسوريا.

وكان "جاويش أوغلو"، قال أمس الاثنين، إن "بلاده ساعدت قوات البيشمركة، التابعة لإقليم شمال العراق، على العبور إلى عين العرب (كوباني) دون أن يذكر أي معلومات عن الطريق الذي سلكته تلك القوات للوصول إلى كوباني.


AA
Son Guncelleme: Wednesday 22nd October 2014 09:18
  • Ziyaret: 5105
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0