الأناضول تنقل معاناة مسلمي "أراكان" في ملاجئهم

والتقى مراسلو الأناضول، بمجموعة من اللاجئين مكونة من 4 نساء وطفلين، أحدهما في الثالثة والآخر في السادسة من عمره، فضلوا الاختباء في مزرعة للدواجن بعيدة عن مدينة "كوكس بازار" في مكان بسيط جداً، لا تتعدى مساحته الـ 5 أمتار مربعة، ويفتقر لأبسط الشروط الصحية، ولا تتوفر فيه مستلزمات الحياة اليومية.

وروت "كومسوما كاتوم"، وهي إحدى اللاجئات، ما حدث معها، أن البوذيين في "اراكان" اعتقلوا في البداية زوجها، وعلمت فيما بعد بمقتله فآثرت الهروب بطفلها إلى بنغلادش، مشيرة إلى أن البوذيين في المنطقة لايريدون بقاء المسلمين بأي حال من الأحوال.

ولفتت "فيروزة باغوم" و"زهورا كاتوم" الى اختطاف الأطفال واعتقال كبار السن والشباب بشكل تعسفي، الى جانب تعرض النساء للإغتصاب، ناهيك عن توفر كل الامكانيات للبوذيين الذين يمارسون بحق المسلمين أقسى أنواع الظلم والتمييز الطائفي.

وقال اللاجئون: "حتى المسؤولون في بنغلادش والسكان لايريدوننا بينهم، ويبدون في كل فرصة انزعاجهم ازاء وجودنا على أرضهم، وإذا ما ألقت السلطات القبض على اي لاجئ مختبئ في مكان ما فإنها تجبره على العودة إلى "ميانمار"، مضيفين أن الحكومة البنغالية نشرت عناصر أمن على ضفاف نهر "ناف" الفاصل بين "بنغلادش" و "ميانمار" ".

Son Guncelleme: Sunday 16th September 2012 08:30
  • Ziyaret: 6279
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0