"الأناضول" تسجل رحلة معاناة لمسلمي الروهينجيا
نجح فريق وكالة الأناضول للأنباء في تصوير رحلة هروب صعبة قام بها مسلمو الروهينجيا من ميانمار إلى بنغلاديش، من خلال عبورهم نهر "ناف" الذي يشكل حدا فاصلا بين البلدين.

وتمكن الفريق الذي يقوم بنقل المأساة الإنسانية التي يعيشها مسلمو الروهينجيا في مخيماتهم بمنطقة "كوكس بازار" البنغلاديشية، من التقاط الصور الفوتوغرافية والمرئية لعملية العبور السرية التي قام بها المسلمون لاجتياز ذلك النهر.

واستمع الفريق من أهالي أركان أنفسهم عن العنف والقمع الذي يتعرضون له في ميانمار، وذلك بخروجهم في تلك الرحلة مخاطرين بكل شيء ، ومتحملين كافة أنواع الصعوبا، في سبيل نقل الحقيقة للرأي العام العالمي بكل شفافية.

واستقل وفد الأناضول زورقاً، واتجه قريباً من ضفة النهر على جانب ميانمار، ورافق الزوارق البحرية المتجهة من ميانمار إلى بنغلادش، وتحمل الكبار والصغار، أطفالاً ونساء، تركوا بيوتهم وأموالهم، وخاطروا بحياتهم في ظلمات الليل هرباً من القوات البوذية.

والتقت الأناضول بسيدة من أراكان، أخذت تقص على مسامع فريق العمل ما يتعرض له مسلمو الروهينجيا من تعذيب، وهى تبكي بحرقة، مشيرة إلى أنهم لا يعاملون بشكل إنساني على الإطلاق، ومستنجدة بفريق عمل الوكالة قائلة: "نرجو مساعدتكم لنا، فنحن هربنا من ديارنا حتى لا نقتل، فليس من العقل في شيء أن يبقى ناك أي مسلم، لأن من سيبقى سيكون مصيره الموت"

وعبرت تلك السيدة عن سعادتها البالغة لرؤتيها فريق عمل الأناضول، وصرحت بأنها بكت عندما رأتهم وذلك من فرط فرحتها.

من جانب آخر قال شاب آخر كان موجودا على متن القارب الذي عبر نهر "ناف"، "إن البوذيين والقوات الأمنية المحلية تهجم على المسلمين بلا أدنى رحمة"، مشيرا إلى أنهم يضربون الأطفال ويصيبونهم، بل ويقتلوهم ايضا، وموضحا أنهم لا ينامون الليل حتى يتسنى لهم الهرب حال الخطر.

Son Guncelleme: Saturday 25th August 2012 10:19
  • Ziyaret: 12384
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0