إسرائيل خصصت ميزانية متحف "صوت وضوء" أسفل الأقصى
صادقت السلطات الإسرائيلية على ميزانية تزيد على من مليون دولار لإقامة متحف يهودي في جوف الأرض جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحسب "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث".

 

وقالت المؤسسة في بيان لها اليوم وصل وكالة الأناضول للأنباء نسخة منه إن إسرائيل تعتزم إنشاء مركز يهودي تحت مسمى "متحف ضوئي سمعي" في موقع يقع في جوف الأرض، في مدخل حي وادي حلوة، يبعد عشرات الأمتار عن جنوب المسجد الأقصى المبارك.

 

وأوضحت المؤسسة أن المتحف عبارة عن بئر مائي في تجويف تحت الأرض سيتم ربطه بشبكة الأنفاق التي تحفرها السلطات الإسرائيلية أسفل وفي محيط المسجد الأقصى المبارك.

 

ويأتي هذا المشروع ضمن مخطط إقامة سبعة أبنية تهويدية حول المسجد الأقصى تحت مسمى "مرافق الهيكل"، بحسب "مؤسسة الأقصى".

 

وأشار المصدر نفسه إلى أن "الاحتلال يجري حفريات واسعة في الموقع المذكور وجواره كجزء من التهيئة لبناء المتحف التهويدي، وكذلك في المنطقة المقابلة التي سيرتبط بها".

 

وأضاف أن "أذرع الاحتلال منعت طاقم مؤسسة الأقصى خلال زيارة ميدانية من الدخول إلى داخل البئر بإدعاء أنه مغلق أمام الجمهور العام.

 

وتشارك وزارة السياحة الإسرائيلية والبلدية في القدس بتمويل هذا المشروع التهويدي، وتديره منظمة "إلعاد" الاستيطانية.

 

وحذّرت "مؤسسة الأقصى" من تصاعد تنفيذ المخططات التهويدية حول المسجد الأقصى، مشيرة أن تنفيذ هذه المشاريع ازداد بصورة ملحوظة منذ نحو سنة، مشددة على أن "الاحتلال يسابق الزمن من أجل فرض أمر واقع على الأرض، آخذاً بالحسبان التغيرات الإقليمية في ظل ما بات يعرف بالربيع العربي".

 
Son Guncelleme: Wednesday 27th June 2012 12:42
  • Ziyaret: 6780
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 1 0