النظام و" داعش" يتناوبان استهداف ريف حلب الشمالي
"داعش" تحرق 7 مروحيات قبل انسحابها من مطار منّغ
 


أوضح "احمد محمّد علي" الممثل الإعلامي لـ "لجان التنسيق المحلية" في محافظة حلب شمال سوريا، أن ميليشيات "الدولة الاسلامية في العراق والشام" التي تعرف بـ "داعش"، أجبرت على الانسحاب من مواقعها في شمال حلب، وأنها أحرقت سبع مروحيات عسكرية كانت تربض في مطار "منغ" العسكري، والكثير من السيارات التي لم تتمكن من اصطحابها أثناء الانسحاب.

جاء ذلك في لقاء أجراه مراسل الأناضول مع "علي"، الذي أضاف أن "داعش" نقلت كل ما يمكن نقله من معدات موجودة في مطار منغ، إلى مدينة الرقة التي تسيطر عليها، ثم زرعت الألغام في المناطق المحيطة بالمطار، واستولت على الأدوية والمعدات الطبية الموجودة في مدينة "إعزاز"، وأحرقت واتلفت جميع المعدات والمواد التي قد تشكل فائدة للسكان المحليين.

وتابع "علي" أن ميليشيات داعش، فجرت قبل انسحابها من ريف حلب الشمالي "مطحنة الفيصل"، في منطقة "إعزاز"، التي كانت توفر 400 فرصة عمل لأبناء المنطقة، كونها أكبر مطحنة في ريف المحافظة الشمالي.

وأشار "علي"، أن ميليشيات داعش، تركت بعد انسحابها عدداً من المقابر الجماعية، تضم حوالي 50 جثّة، تعود لأفراد من الجيش السوري الحر، أعدموا ودفنوا في تلك المقابر، لافتاً، أن مقاتلات نظام الأسد سارعت إلى تنفيذ غاراتٍ جوّية، على المناطق التي استولت عليها قوات المعارضة السورية عقب انسحاب "داعش"، معتبراً ذلك أنه يؤكّد حجم التعاون الجاري بين قوات النظام وتنظيم "داعش".

AA
Son Guncelleme: Tuesday 4th March 2014 08:10
  • Ziyaret: 4250
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0