تغييرات "قريبة" في رؤساء الأحياء والمدن بمصر

قال مصدر مسؤول في وزارة التنمية المحلية إن الرئيس المصري محمد مرسي طلب من الوزارة التحضير قريبا لـ"حركة تغييرات موسعة على مستوى رؤساء الأحياء والمدن في كافة محافظات مصر".

وفي تصريح خاص لـ"وكالة الأناضول للأنباء" أوضح المسؤول الذي رفض ذكر اسمه لحساسية منصبه أن "قرار الرئيس بإجراء حركة التغييرات جاء بناء على طلبات مقدمة من جانب المحافظين الجدد، وأنه جاري التنسيق معهم بشأن الأسماء المقترحة"، مضيفاً "أن هناك بعض المحافظين تقدموا بطلبات عاجلة للحصول على قرارات دون انتظار بدء الحركة".

 وكان وزير التنمية المحلية اللواء أحمد زكي بدر أعلن في تصريحات لصحيفة الأهرام المصرية اليوم الاثنين أن "هناك حركة تغييرات كبيرة تشمل قيادات الإدارة المحلية، بهدف وضع القيادات المناسبة في المكان المناسب، واستبعاد القيادات الفاسدة"، بحد قوله.

وبحسب ما قال مسؤول الوزارة في تصريحه للأناضول فإن "هناك بعض القيادات الموجودة حالياً في المحافظات تتعنت في التعاون مع المحافظين الجدد"، لافتاً إلى "أنه في حال ذهاب عدد من المناصب لقيادات إخوانية فسيكون ذلك وفق معيار الكفاءة".

واستطرد المصدر: "الاختيار لن  يكون بناء على انتماء سياسي ولكن بناء على استعداد تلك القيادات للتعاون مع المحافظين، خاصة أن كل محافظ يكون لديه رؤية وخطة عمل وأولويات ويريد أن ينفذها من يريدون النجاح للتجربة ككل". 

 وفي ذات السياق كشف صابر عبد الصادق عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة ورئيس لجنة التنمية المحلية ب"مجلس الشعب" المنحل لـ"مراسل الأناضول" عن "بدء التنسيق بين الحزب والحكومة الحالية بشكل عام ومنها وزارة التنمية المحلية"، حول تعيين قيادات محلية جديدة.

 وأوضح في حديثه أن "هذا التنسيق يشمل "تقديم ترشيحات مختلفة لقيادات محلية جديدة والتشارك في طرح الرؤى الحاكمة للعمل خلال المرحلة المقبلة"، مشيرا إلى أن "هذا المستوى من التنسيق لم يكن موجوداً في المرحلة الماضية وتم التوافق عليه مؤخراً".

وتعليقاً على حركة التغيرات المرتقبة، قال أحمد دياب عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة: " بدأنا نراقب أداء العاملين في المحليات ونرفع تقارير دورية ترصد الفساد إن وجد وتطالب بإحداث تغيرات إذا ما ارتأينا ذلك"، مشدداً "على أن ذلك يأتي في إطار إبداء الرأي والمشورة ومن حق المسئولين الأخذ بهذه التقارير أو رفضها".

وتابع دياب "حزبنا له امتدادات في كل المحافظات وباتت المساحة مفتوحة مع الرئاسة ومن حق الجميع تقديم مرشحين ونحن بدورنا قدمنا ترشيحاتنا في سياق حرصنا على نجاح برنامج الرئيس". 

وذكر مصدر بحزب الحرية والعدالة أنه "تم إبلاغ مختلف المكاتب الإدارية لجماعة الإخوان المسلمين بإعداد قوائم مرشحة لتولى مناصب رؤساء الأحياء والمدن في المحافظات المختلفة، لضمان مستوى الخدمات المقدمة للمواطن".

وكانت حركة التغييرات في القيادات المحلية قد بدأت مطلع الأسبوع الماضي حيث أصدر مرسي قرارات بتعيين 4 نواب جدد لمحافظ القاهرة، وهم سيف الإسلام أمين علي عبد الباري وعصام علي رضوان وابراهيم عبد الرشيد، وجميعهم من الإخوان، وفقا لمراسلة الأناضول.

Son Guncelleme: Monday 8th October 2012 04:30
  • Ziyaret: 6068
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0