مصر..مبادرة شبابية لتوظيف "الصنايعية"

رغم صغر سنها وانشغالها بعملها الخاص إلا أنها كانت حريصة على خدمة مجتمعها ولو من خلال توفير المعلومات لمن يحتاجها.

شيرين فرغلي ساعدتها خبرتها كمهندسة ديكور في عمل تصنيفات محددة للتخصصات الحرفية التي لا تستغنى عنها البيوت المصرية، وإتاحتها على موقع إلكتروني أطلقت عليه "صنايعي دوت كوم" حيث يقدم بيانات عن حرفيين وفنيين (صنايعية) في تخصصات مختلفة على مستوى مصر.

وعن فكرة هذه المبادرة التي دشنت مرحلتها الثانية الأسبوع الماضي، قالت فرغلي لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء إن "ميدان التحرير كان الملهم الأول وراء هذه المبادرة التطوعية القائمة بجهود ذاتية، حيث جاءتني الفكرة خلال تواجدي بالميدان خلال ثورة 25 يناير والمظاهرات والاعتصامات المختلفة التالية عليها".

 وتابعت "لمست خلال تواجدي بميدان التحرير تأثر أصحاب هذه المهن الذين شاركوا في الثورة بسبب الوضع السياسي الجديد، وفي نفس الوقت أُدرك احتياج الأسرة المصرية لأصحاب هذه المهن، وخاصة إيجاد الحرفي المتميز رغم أن مصر مليئة بمثل هذه الكفاءات".

وبحسب فرغلي فإن الموقع الذي تم تأسيسه عقب ثورة 25 يناير 2011 يقدم خدمة تفاعلية تعتمد على تكوين قاعدة بيانات لأصحاب المهارة في التخصصات الفنية المختلفة من خلال نظام آلي يتيحه الموقع يوفر المعلومات المطلوبة، مثل المهنة والمنطقة التي يعمل بها الحرفي ويتم إضافة هذه البيانات من قبل القائمين على الموقع أو من الحرفيين أنفسهم أو من خلال أفراد لديهم معلومات عن حرفيين متميزين".

ويتيح الموقع  قائمة تحوي أكثر من 150 تخصص في جميع التخصصات الحرفية، كما تضم قائمة تحوي أكثر من 40 مدينة على مستوى مصر، وعلى المستخدم أن يقوم باختيار ما يناسبه من هذه القوائم ثم الضغط على بحث حيث تظهر له نتيجة ما طلبه.

وتظهر في نتيحة البحث اسم الحرفي ورقم تليفونه وعنوانه ورقم بطاقته الشخصية وفي المربع الأخير يظهر التعليق على أداء هذا الحرفي؛ إذا تم الاستعانة به من قبل.

وعن عدد الصنايعية أو الحرفيين المسجلين على الموقع، قالت "فرغلي" لقد وصل حتى  الشهر الماضي إلى 1000 حرفي في مختلف التخصصات الفنية؛ "سباكة، نجارة، ألوميتال، كهرباء، مكوجي"... وغيرها من التخصصات المختلفة التي يحتاجها كل منزل مصري، يغطون أكثر من 40 مدينة في محافظات مصر المختلفة .

ولفتت الشابة المتحمسة إلى أنه يتم حذف المخالفين لأخلاق كل مهنة والذين لا يراعون الأمانة في العمل، ويتم ذلك وفقا لتقييم العميل، ويتم تحديثه يوميا سواء بإضافة صنايعية/ حرفيين جدد أو بحذف آخرين، ممن ظهرت منهم شكوى.

المبادرة التي بدأت بموقع إلكتروني أطلقت صاحبتها الأسبوع الماضي المرحلة الثانية منها لتطوير أدائها من خلال توفير خط ساخن يساند قاعدة البيانات التي يتيحها الموقع تستفيد منها الأسر والأفراد الراغبين في الاستفادة من امكانيات الموقع وفي نفس الوقت توفير قدر من الأمان لمعرفة خط سير "الصنايعي" الذي يؤدي المهمة المكلف بها.

وعن العاملين في المبادرة، قالت مؤسسة الموقع والمشرفة عليه: بالإضافة إلى الفنيين في مجال نظم المعلومات ممن يشرفون على الموقع تقنياً، هناك منسق لاستقبال اتصالات الراغبين في الخدمة، وتوزيعها على أصحاب المهن الموجودة بياناتهم على الموقع بحسب مناطقهم.

وتشهد الصفحة الخاصة بالموقع على "فيس بوك" تفاعلا من المستخدمين هذه الخدمة النوعية، حيث قال  وليد المصري: أنا معجب بفكرة الموقع للغاية، وأرجو أن يكون له دور في حل مشكلة العمل المؤقت بالنسبة للحرفيين، فرغم تميزهم إلا أنهم يفتقروا الى الأمان الوظيفي.

كما يضع زوار المجموعة على فيس بوك خبراتهم وتجارهم مع الحرفيين، وقالت رباب حكيم: "كنت في حيرة لإيجاد من يستطيع إصلاح موتور المياه، فبحثت عن سباك من خلال موقع صنايعي دوت كوم، فوجدت صنايعي عنده ضمير، اختار لي أفضل الحلول وأوفرها مادياً".

كما تستقبل الصفحة على فيس بوك استفسارات من الزوار حول معلومات فنية في تنفيذ بعض الأعمال المنزلية ، وتجد هناك من يقوم بالرد على تلك الاستفسارات بتفاعل سريع، بحسب القائمين عليه.

Son Guncelleme: Saturday 11th August 2012 11:29
  • Ziyaret: 6780
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0