"رأس كامبوني" تطالب برفع الحظر عن تصدير الفحم
إلى دول الخليج العربي عبر ميناء كسمايو، جنوب الصومال

نور جيدي

مقديشو - الأناضول

طالب أحمد إسلام "مدوبي" القائد العام لجماعة رأس كامبوني المسلحة الحكومة الصومالية برفع حظر تصدير الفحم إلى دول الخليج العربي عبر ميناء كسمايو جنوب الصومال.

جاء طلب "مدوبي" بعد يوم من زيارة وفد حكومي إلى كسمايو لتفقد أوضاعها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

وأوضح مدوبي في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام المحلية اليوم السبت أنه "إذا لم ترفع الحكومة الصومالية الحظر عن تصدير الفحم عبر كسمايو سيلجأ التجار إلى مرافئ أخرى مثل ميناء براوي الذي تسيطر عليه حركة شباب المجاهدين" .

وأشار "مدوبي " إلى أنه من الممكن أن تستفيد حركة الشباب من هذا الأمر وتدر دخلاُ يمكنها من ترتيب صفوفها ثانية واستعادة نفوذها العسكري جنوب البلاد.

وجماعة رأس كامبوني حركة مسلحة تنتمي للتيار الإسلامي، وكانت جزءًا من الجماعات المسلحة التي شكلها الحزب الإسلامي في عام 2009. وبعد انضمام الحزب إلى حركة الشباب عام 2010 أعلنت رأس كامبوني انشقاقها عن الحركة.

ومن جانبه قال وزير الدفاع الصومالي المنتهي ولايته حسين عرب عيسى الذي رافق وفد الحكومة إلى كسمايو أمس في تصريحات صحفية "إن الحكومة سترفع الحظر عن هذه التجارة قريباً" .

وأشار عيسي إلى أن الرئيس الصومالي شكّل لجنة خاصة تشرف على هذه التجارة، داعياُ تجار الفحم إلى الالتزام بالقرارات الحكومية التي تهدف لوضع سياسة اقتصادية تساهم في رفع النمو الاقتصادي بالبلاد .

وكانت الحكومة الصومالية قد منعت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تصدير الفحم عبر ميناء كسمايو، لتجفيف منابع حركة شباب المجاهدين التي كانت تسيطر على كسمايو قبل أن تسقط مؤخراً في يد القوات الحكومية.
Son Guncelleme: Saturday 3rd November 2012 11:49
  • Ziyaret: 7031
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0