سلفاكير يتهم مشار بـ "التشدد" ويدعوه للحوار ويطالب لاجئي بلاده إلى العودة

في كلمة له خلال لقاء جماهيري بساحة الحرية في جوبا

اتهم رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، زعيم المتمردين في بلاده ونائبه السابق، ريك مشار، بـ"التشدد" و"وضع العراقيل" خلال جولة الحوار الماضية، داعيا إياه للعودة إلى الحوار من أجل السلام في البلاد.

وخلال لقاء جماهيري بساحة الحرية في جوبا، دعا رئيس جنوب السودان، لاجئي بلاده في الدول المجاورة، إلى العودة، متعهدا بتقديم المساعدة الممكنة لهم.

وقال سلفاكير، خلال اللقاء، "وافقت على التنازل عن مكانتي والذهاب إلى التفاوض بنفسي مع ريك مشار، وكنا علي وشك الوصول إلى اتفاق للسلام، لولا تشدد مشار، ووضعه للعديد من العراقيل أمام الجولة الفائتة من التفاوض".

وتابع: "أقول لريك مشار، السلام في هذا البلد بين أيدينا، دعنا نضع حدا لمعاناة شعبنا ولنكافئه بالسلام، مافائدة السلطة التي تجعلك تقضي على شعبك".

وطالب رئيس جنوب السودان من مواطنيه النازحين في مخيمات الأمم المتحدة داخل البلاد، واللاجئين في البلاد المجاورة، بالعودة إلى ديارهم، متعهدا بتقديم المساعدة الممكنة لهم، مضيفا "تعالوا لبيوتكم، دعونا نعمل مع بعض لنجعل من جنوب السودان مكانا آمنا أفضل لنا ولأبنائنا".

وخلال حديثه، أكد سلفاكير التزامه التام بتحقيق السلام عبر العملية التفاوضية التي ترعاها الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا "إيغاد" بأديس أبابا.

وفي 7 من الشهر الجاري، تأجلت المفاوضات الجارية بين أطراف الصراع في جنوب السودان، التي ترعاها "إيغاد"، إلى أجل غير مسمى، جراء عدم الوصول إلى اتفاق بعد انتهاء المهلة المضافة من قبل "إيغاد".

وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع بداية الشهر الجاري قرارا بفرض عقوبات على الأطراف المتحاربة بجنوب السودان.

وطالب سلفاكير المجتمع الدولي ببذل مزيد الجهود لتحقيق السلام في بلاده مضيفا "أؤكد لكم التزام حكومتي بتحقيق السلام، وأتوقع منكم مضاعفة جهودكم، وأنا جاهز للتفاوض مع مشار في أي مكان وزمان برعاية إيغاد أو الاتحاد الأفريقي".

ومنذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2013، تشهد دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء عام 2011، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لريك مشار، بعد اتهام سلفاكير له بمحاولة تنفيذ انقلاب عسكري، وهو ما ينفيه الأخير.

AA
Son Guncelleme: Thursday 19th March 2015 09:46
  • Ziyaret: 3997
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0