القمة المالية "الثالثة" تبدأ فعالياتها في اسطنبول

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، على باباجان، إن تركيا لم تتأثر كثيرا بالأزمة المالية، التي عصفت بالمنطقة والعالم، أواخر 2008 وبداية 2009.

وأضاف باباجان، في كلمته، إن القمة المالية فرصة، لمناقشة وتقييم التطورات الاقتصادية، في المنطقة والعالم، للخروج من الأزمة المالية العالمية.

وأشار باباجان، أن الأزمة المالية، لا يمكن حلها، إلا بقرارات حكومية سياسية، وإصلاحات اقتصادية جدية، وأن الخطوات التي تقوم بها البنوك المركزية، للدول المعنية، تساعد في حل الأزمة لفترة مؤقته.

وأشار رئيس هيئة التفتيش والمراقبة المصرفية، في تركيا، مقيم أوزتكين، إلى أن الأزمات المالية الأخيرة، أثبتت أن الهيئات المالية، تمثل الدعامات الرئيسية لاقتصاد الدول، وأنه غير متفائل بتحقيق الدول التي تمر بأزمات مالية كبيرة، تقدما سريعا وملحوظ في فترة بسيطة.

وقال رئيس مجلس المصدرين الأتراك، محمد بويوك اكشي، في كلمته، إن الثقل التجاري العالمي، بدأ يتجه نحو الشرق، بعد الأزمات المالية التي عصفت بالبلاد مؤخرا، ورأى أن هذا سيتواصل في الفترة القادمة.

وأضاف بويوك اكشي، أن تركيا استطاعت تخطي الأزمة المالية العالمية، التي بدأت في الظهور 2007 ولم تتأثر بها كثيرا، نتيجة الإصلاحات السياسية والاقتصادية الجذرية، التي قامت بها عام 2001، وأصبحت مركزا تجاريا وماليا هاما، على مستوى العالم، بالرغم من المنافسة الشديدة للدول الأوروبية الأخرى.

وأفاد بويوك اكشي، أن تركيا تسعى، الآن، لأخذ موقع في قطاع تقنية الطاقة الجديدة، وصناعة العلاجات، والفضاء، والصناعات الجوية، وتقنية النانو (نانوتكنولوجيا).

من ناحيته قال رئيس الغرفة التجارية لمدينة اسطنبول، مراد يالطشينطاش، إن القمة المالية في اسطنبول، خطوة هامة، لنقل المدينة إلى المكانة المالية والاقتصادية التي تستحقها.

وأشار يالطشينطاش، إلى أن تركيا، لم تعد دولة متذبذبة، تتأثر بالأزمات الاقتصادية والمالية، بسرعة وأصبحت ذات اقتصاد ثابت، ومتطور يوما بعد يوم، في الوقت الذي تعصف الأزمات المالية بالدول الأوروبية، والنمو البطيء للاقتصاد الأمريكي والصيني. منوها إلى أن حجم الصادرات التركية عام 2011 ، وصل إلى 135 مليار دولارا، بعدما كان 30 مليارا عام 2002.

وأعرب رئيس الغرفة التجارية، عن سعادته، لما يراه من ازدهار الحالة الاقتصادية، في تركيا قائلا: "بدأنا نرى أخبارا في الصحف، تفيد بأن تركيا تنوي إقراض صندوق النقد الدولي ، بعدما مللنا من الأخبار التي كنا نراها يوميا في الصحف، عن كيفية سداد تركيا ديونها لصندوق النقد".

Son Guncelleme: Monday 24th September 2012 04:23
  • Ziyaret: 7124
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0