فيلم "المقابلة" الأمريكي بدور العرض الكندية الجمعة المقبلة
يبدأ في الثاني من الشهر المقبل، عرض فيلم "ذي إنترفيو" (المقابلة) المثير للجدل، وهو فيلم كوميدي عن مؤامرة لقتل زعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ أون"، في دور العرض الكندية.

وذكر مراسل الأناضول، أن هناك إقبال كبير من الجمهور الكندي على مشاهدة هذا الفيلم، إذ بدأت من الآن بيع التذاكر الخاصة بعروض الفيلم التي ستبدأ يوم الجمعة القادم في مختلف المقاطعات الكندية

تجدر الإشارة إلى أن الفيلم المذكور تسبب في توتر سياسي بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، حيث تتهم الأولى، الأخيرة باختراق شبكات شركة "سوني" منتجة الفيلم، وهو ما تنفيه "بيونغ يانغ" التي وجهت على خلفية تلك الاتهامات، انتقادات لاذعة للولايات المتحدة واصفة الرئيس "باراك أوباما" بـ "القرد الاستوائي".

يذكر أن شركة "سوني بيكتشرز" قررت طرح فيلم "ذي إنترفيو" (المقابلة) وهو فيلم كوميدي عن مؤامرة لقتل زعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ أون"، للعرض بمقابل مادي عبر العديد من مواقع الإنترنت.

كانت الشركة الأمريكية قد اتخذت قرارًا في وقت سابق، بخصوص طرح الفيلم في عدد من دور العرض، لكنها تراجعت وأعلنت أنها ستعرضه في العديد من المواقع الإلكترونية مثل "جوجل بلاي"، و"يوتيوب أفلام"، و"ومايكروسوفت إكس بوكس فيديو"، وفي موقع آخر خاص بها.

وجاء تراجع الشركة عن عرضه بدور العرض بعد إدانة كوريا الشمالية للفيلمالذي اعتبرته "عملا عدائيًا"، وأوضحت الشركة أن رواد تلك المواقع يمكنهم مشاهدة الفيلم مقابل 5.99 دولار، وشرائه مقابل 14.99 دولار.

وكان الرئيس الأمريكي قد انتقد، في وقت سابق، قرار "سوني" بسحب الفيلممن دور العرض السينمائي بعد تعرض الأخيرة لتهديد بالهجمات قائلًا: "إن الشركة الأمريكية التي تتفرع من عملاق الإلكترونيات الياباني المنشأ "كانت مخطئة"، مفضلًا التشاور معه قبل اتخاذ قرارها".

AA
Son Guncelleme: Tuesday 30th December 2014 11:51
  • Ziyaret: 5364
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0