مجلة "تشارلي هبدو" تنوي إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي

وكانت المجلة قد نشرت في عام 2006 صوراً مسيئة للنبي، سبق وأن نشرتها مجلة دنماركية، وأثارت احتجاجات واسعة آنذاك.

وقامت الجمعيات الإسلامية في فرنسا برفع دعاوي قضائية على المجلة، إلا أنها لم تحصل على أي نتيجة.

وتختص المجلة ذات التوجه اليساري، التي أنشئت عام 1969، بالنقد الشديد للحكومات المتعاقبة من خلال الرسوم الساخرة والانتقادات اللاذعة. وتؤمن ميزانيتها من خلال الرسوم، التي يشارك بها أشهر رسامي الكاريكاتير الفرنسيين، بالاضافة إلى عائدات الاعلانات، حيث تعرضت لأزمة مالية عام 1981 أجبرتها على إغلاق المجلة مؤقتاً.

وكانت المجلة، التي يبلغ رأس مالها حوالي مليون يورو، قد تعرضت لهجوم بالزجاجات الحارقة عام 2011 من قبل معارضين للسياسات، التي تتبعها المجلة، ويملك العاملون فيها 85 بالمئة من أسهما.

Son Guncelleme: Thursday 20th September 2012 12:05
  • Ziyaret: 3402
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0