الوزير "باباجان".. كلمة سر نجاح تركيا الإقتصادي

الوزير الذي شغل مناصب في الحكومة منذ 2002


حافظ نائب رئيس الوزراء التركي "علي باباجان"، على منصبه كنائب لرئيس الوزراء في حكومة " أحمد داود أوغلو"، ليصبح بذلك الوزير الوحيد الذي تسلم مناصب في جميع حكومات حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي تسلم السلطة منذ 2002.

وساهم باباجان بشكل كبير في النجاح الذي حققه الاقتصاد التركي، كما لعب دوراً مهماً في تسديد كل قروض تركيا لدى صندوق النقد الدولي، وحذف الأصفار في الليرة التركية.

ولد باباجان في الرابع من نيسان / أبريل، عام 1967 في أنقرة، وأكمل دراسته الأعدادية فيها ليلتحق بقسم الهندسة الصناعية في جامعة الشرق الأوسط التقنية في العاصمة التركية، وتخرج منها متفوقاً على قسمه،بعدها أكمل الماجستير في فرع إدارة الأعمال بقسم الإدارة بجامعة "Northwestern" الأمريكية، وعمل مستشاراً لكبار مدراء القطاع المالي في الولايات المتحدة الأمريكية، كما عمل لفترة في إحدى الشركات الخاصة ، واشتغل بالتجارة في أنقرة.

دخل باباجان الحياة السياسية كعضو مؤسس لحزب العادالة التنمية عام 2001، وانتخب نائباً في البرلمان التركي عن أنقرة في الدورات الـ(22) و (23) و(24)، وشغل منصب وزيراً للدولة ومسؤولاً عن الاقتصاد في الحكومتين ال، (58) والـ (59)، كما تسلم عام 2005 وظيفة كبير المفاوضين الأتراك في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي.

وشغل باباجان حقيبة الخارجية في الحكومة الـ(60)، ومن ثم تسلم منصب وزير دولة ونائب رئيس الوزراء عقب إجراء تغييرات في الطاقم الوزاري.

وحافظ باباجان في التشكيلة الوزارية الحالية في حكومة داود أوغلو على منصبه السابق في الحكومة الـ(61) نائباً لرئيس الوزراء المنسق العام للملفات الاقتصادية.

وباباجان يجيد الإنجليزية بطلاقة، متزوج وأب لثلاثة أطفال.



AA
Son Guncelleme: Saturday 30th August 2014 09:38
  • Ziyaret: 3117
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0