فيلتمان: "جنيف 2" للمساعدة في تأسيس هيئة حكم للمرحلة الانتقالية في سورية
- أكد رئيس الدائرة السياسية في الأمم المتحدة جيفري فيلتمان أن الصلاحيات التنفيذية الكاملة للهيئة الحاكمة الانتقالية في سورية والتي على مؤتمر "جنيف 2" أن يؤسسها تشمل السلطة على الجيش والقوى الأمنية.

وقال فيلتمان ، في تصريحات لصحيفة "الحياة" اللندنية في عددها الصادر اليوم الجمعة ، "هناك قراءات مختلفة لـ /جنيف 1/ لكن هناك مبدأ أساسي في بيان جنيف الصادر في حزيران (يونيو) 2012 والخطة التي تضمنها وهو تأسيس هيئة حكم انتقالية بالتوافق المتبادل تكون لها الصلاحيات التنفيذية الكاملة. هذا هو المبدأ الأساسي وهو ما أتحدث عنه عندما ننظر إلى العملية السياسية للتوصل إلى يوم جديد في سورية ، إلى سورية جديدة ليس من خلال فرض ذلك ولكن بناء على مفاوضات بين قادة المعارضة والحكومة ومتفق عليه بالتوافق المتبادل بين قادة الحكومة والمعارضة".

وأضاف :" نريد أن يكون هناك دعم كامل لذلك من المشاركين في المؤتمر ومن المنطقة والمجتمع الدولي. من المهم للسوريين بغض النظر في أي جانب من الحرب الأهلية ..أن يروا أن كل الداعمين الإقليميين والدوليين يدفعون في الاتجاه نفسه وهو الحل السياسي بناء على بيان جنيف".

وتابع "لا أعتقد أنه يعود إلى الأمم المتحدة أن تختار قادة سورية. يعود إلى السوريين أن يختاروا قادتهم وهذا مبدأ أساسي. ولكن في الوقت نفسه لا أعتقد أنه عندما نتحدث عن حل سياسي لسورية نكون نتحدث عن إدارة الوضع القائم ..ما نتحدث عنه هو جمع السوريين معاً للتوافق على فكرة عملية انتقالية يقودها السوريون نحو سورية جديدة التي يتم التوصل إليها من خلال الإجماع ومن خلال قيادة سورية".

وشدد على أن مشاركة "حزب الله" في القتال في سورية إلى جانب النظام "تزيد التوتر الطائفي في سورية والمنطقة وهي انتهاك لسياسة الحكومة اللبنانية في النأي بالنفس".

وأبدى فيلتمان تفهمه "لإحباط" المملكة العربية السعودية من دور مجلس الأمن في إنهاء العنف في سورية ، مؤكداً تمسك الأمين العام للأمم المتحدة بإجراء المحاسبة وإنهاء الحصانة عن الجرائم في سورية.
Son Guncelleme: Friday 25th October 2013 01:34
  • Ziyaret: 4382
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0