تشييع جنازة أحد الشرطيين القتيلين في الولايات المتحدة
شُيعت أمس السبت؛ جنازة "وينجيان ليو" 32 عاما، أحد رجلي الشرطة الذَين قتلا الشهر الماضي، في نيويورك، على يد رجل أسود ذو أسبقيات غير متزن نفسياً، حيث أعلن الأخير قبل ارتكاب جريمته؛ أنه يسعى للانتقام لمواطنَين أسودَين قتلا على أيد الشرطة، وانتحر بعد وقت قليل من إطلاقه النار عليهما.

وحضر جنازة ليو صيني الأصل - التي أقيمت في حي بروكلين في نيويورك - حوالي 20 ألفاً من رجال الشرطة وموظفي الحكومة من أكثر من ولاية، وعمدة نيويورك التابع للحزب الديمقراطي "بيل دي بلاسيو"، ورئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي "جيمس كومي"، وعضو الكونغرس الأميركي الديمقراطي عن نيويورك "تشارلز رانجل"، وزميله عن الحزب الجمهوري بنيويورك "بتر كينغ".

وأعرب عدد من رجال الشرطة المشاركين في الجنازة؛ عن احتجاجهم على مواقف العمدة دي بلاسيو؛ المتعلقة بمقتل مواطنين سود على أيد الشرطة؛ من خلال تجاهله إياهم لدى مروره بالقرب منهم، كما فعلوا في جنازة الشرطي القتيل الثاني "رفائيل راموس"، التي شيعت في 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وذلك رغم أمر صادر من رئيس شرطة نيويورك "وليام براتون"، لرجال الشرطة العاملين تحت أمرته؛ بعدم إظهار أية مواقف سياسية خلال الجنازة.

وأشار كومي خلال كلمته في الجنازة؛ إلى حدوث ارتفاع كبير في عدد قتلى رجال الشرطة العام الماضي، مقارنة بالعام الذي سبقه في الولايات المتحدة، حيث قُتل 115 رجل شرطة عام 2014، مقابل 76 قتلوا عام 2013.

وكان رئيس نقابة الشرطة في نيويورك "باتريك لينتش"؛ قال: " إن أيدي عمدة نيويورك دي بلاسيو ملطخة بالدماء؛ بسبب دعمه للمحتجين على عنف الشرطة وتصرفاتها العنصرية ".

وأطلق المواطن الأسود "إسماعيل برينسلي" النار؛ يوم 20 ديسمبر/ كانون الأول الماضي؛ على الشرطيين "رفائيل راموس" و"وينجان ليو"، خلال وجودهما في سيارة الدورية، بحي بروكلين في نيويورك؛ ما أدى إلى إصابتهما بجروح بالغة، توفيا على إثرها بعد نقلهما للمستشفى، في حين انتحر برينسلي بإطلاق النار على نفسه.

وكان برينسلي قد جرح صديقته السابقة في بالتيمور، قبل يوم من الحادث، ومن ثم توجه إلى نيويورك بعد أن أعلن على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي؛ أنه سينتقم للمواطنين الأسودين؛ "أريك غارنر"، 43 عاما، و"مايكل براون"، 18 عاما، الذَين قتلا على أيد رجال شرطة بيض.

يذكر أن هيئات محلفين قررت عدم توجيه اتهام لضابطي الشرطة الذَين قتلاهما؛ ما تسبب في اندلاع احتجاجات في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة.


AA
Son Guncelleme: Monday 5th January 2015 07:39
  • Ziyaret: 3427
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0