محادثات مالية - جزائرية حول الأوضاع المتوترة شمال مالي

وصل وزير الخارجية المالي ساديو الأمين سو الجزائر اليوم الأحد للتشاور حولالوضع بشمال مالي الذي يسيطر عليه المتمردون الطوارق وجماعات إسلامية متشددة، وسط دعوات للتدخل العسكري من بلدان إفريقية.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها أن زيارة "سو" ستستمر 3 أيام، ومن المنتظر أن يلتقي خلالها كبار المسؤولين للتشاور حول "العلاقات بين البلدين والوضع في المنطقة".

وتأتي زيارة "سو" في وقت تصاعدت فيه الأزمة شمال مالي، حيث أعلنت حركة "أنصار الدين" المحسوبة على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي سيطرتها بالكامل أمس على مدينة "تمبكتو" شمال البلاد بعد معارك مع جماعات متمردة من الطوارقيطلقون على أنفسهم اسم حركة "أزواد".

وكانت "أزواد" تسيطر على المدينة منذ مارس/ آذار الماضي بعد انقلاب عسكري في العاصمة المالية باماكو، أطاح بالرئيس توماني توري، تم على إثره انسحاب الجيش النظامي من الشمال.

وأعلنت الجزائر ومالي رفضهما لتدخل عسكري دولي في شمال الأخيرة للقضاء على التمرد، ودعمت واشنطن هذا الموقف بحجة ترك المجال لحل سياسي، في الوقت الذي تدعو مجموعة دول غرب إفريقيا المدعومة من فرنسا مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار للتدخل تحت إطار الأمم المتحدة.

واستقبلت الجزائر التي تملك حدودًا بطول 1300 كلم مع مالي خلال الأسبوع الأخير من يونيو/ حزيران عدة مسؤولين أفارقة للتنسيق معها بشأن حل الأزمة المتصاعدة في مالي.

كما زار الجزائر خلال الأيام الماضية كل من وزير خارجية بوركينافاسو ومبعوث خاص لرئيس كوت ديفوار ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، حيث أكدوا أن "دور الجزائر محوري في أزمة مالي".

وكان الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي قد أكد قبل مغادرته منصبه في مايو/ أيار الماضي أن "مفاتيح الحل في مالي بيد الجزائر".

وتحتجز حركة "التوحيد والجهاد" المنشقة عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، والتي تسيطر على أجزاء من شمال مالي، سبعة دبلوماسيين جزائريين اختطفتهم في أبريل/ نيسان الماضي من قنصلية الجزائر بغاو.

وتبنت الحركة تفجيرًا انتحاريًا استهدف الجمعة الماضي مقرًا للدرك الوطني بمدينة ورقلة، جنوب الجزائر، أسفر عن مقتل ضابط وجرح 3 آخرين.

وقالت "التوحيد والجهاد" إنها قامت بتلك العملية انتقامًا من مواقف الجزائر الداعمة لحركة "الأزواد" وهي حركة المتمردين الطوارق شمال مالي التي تنافسها على السيطرة على مناطق بالشمال.

Son Guncelleme: Sunday 1st July 2012 12:56
  • Ziyaret: 7733
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0