داود أوغلو: سنقف بإرادة فولاذية ضد من يرغب في تخريب النظام
أكد عزمه على المضي في عملية السلام الداخلية في تركيا

أكد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، على استمرار حزب العدالة والتنمية في عزمه على المضي في عملية السلام الداخلية في تركيا، وفي الحفاظ في الوقت نفسه على النظام العام في البلاد، متعهدًا بالوقوف بإرادة فولاذية في وجه من يرغب في تخريب النظام العام، وبالعمل مع كل من يرغب في السير في طريق عملية السلام.

وأشار داود أوغلو اليوم أمام المؤتمر الدوري الخامس لمكتب حزب العدالة والتنمية في أنقرة إلى الجهود التي بذلها في الفترة الأخيرة لمواجهة من يرغبون في إثارة الخلاف بين العلويين والسنة في تركيا، مؤكدًا أن السياسة التي يتبناها حزب العدالة والتنمية لا تفرق بين الترك، والأكراد، والعلويين، والسنة.

وأعرب داود أوغلو، عن عزمه معاقبة أي فاسد يقترب من "الخزينة الوطنية والثروات التركية، ومن يتورط في أكل مال حرام بأي شكل من الأشكال ولو كان أخًا لنا"، مضيفًا: "إننا عازمون أيضًا على إيقاف من يتحرك ضد الإرادة الوطنية، عبر اتهامات كاذبة وتآمرات قائمة على ادعاءات الفساد".

وفي أعقاب الكلمة، أهدى داود أوغلو، رئيس بلدية مدينة الخليل، في فلسطين، "داود الزعتري" شتلة قائلاً: "فلتكن هذه شتلة الحرية"، ومؤكدًا على استمرار تركيا في وقوفها إلى جانب فلسطين لحين حصولها على الحرية.


AA
Son Guncelleme: Monday 22nd December 2014 01:27
  • Ziyaret: 5562
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0