كوريا الشمالية تدعو الأجانب إلى مغادرة جارتها الجنوبية
وتعتبر أن الحرب باتت "قاب قوسين أو أدنى"

سيؤول

دعت كوريا الشمالية جميع الشركات الأجنبية والسياح المتواجدين في كوريا الجنوبية، إلى مغادرة البلاد، منوهةً أنها أصبحت "قاب قوسين أو أدنى من حربٍ نووية".

وأوضح بيان صادر عن لجنة السلام في آسيا والباسفيك الكورية الشمالية، أن اللجنة لا ترغب بتعرض الأجانب الذين يتواجدون في كوريا الجنوبية إلى أي مخاطر جراء نشوب أيّ حرب محتملة.

ووجهت الجنة نداءاً إلى جميع موظفي الشركات والعاملين في المنظمات المختلفة والسياح، من أجل مغادرة البلاد كإجراء احترازي لضمان سلامتهم.

يذكر أن وزير الوحدة في حكومة كوريا الجنوبية، "ريو كيهل جاي"، أفاد أن معلومات استخبارية تشير إلى قيام كوريا الشمالية، بتجهيز نفقين، يُستخدمان لإجراءات التجارب النووية.

وأوضح ريو، الذي كان يجيب على أسئلة أعضاء البرلمان في جلسة حول الأنشطة النووية لكوريا الشمالية، أن "بيونغ يانغ" استخدمت أحد الأنفاق في تجربتها النووي الأخيرة، في 12 شباط/ فبراير الماضي، وأن النفق الثاني مازال جاهزا، لتجربة أخرى.

وأدى إجراء كوريا الشمالية لتجربية نووية في 12 شباط/ فبراير الماضي، إلى استنكار دولي، انتهى بفرض المزيد من العقوبات الدولية عليها، وكانت التجارب النووية التي نفذتها كوريا الشمالية قد أشعلت فتيل الأزمة التي تشهدها منطقة شمال شرق آسيا، الآن.

Son Guncelleme: Tuesday 9th April 2013 08:35
  • Ziyaret: 11589
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0