نائب أردوغان: نجحنا في تجفيف منابع الإرهاب

وفي معرض إجابته على أسئلة الصحفيين، في برنامج تلفزيوني، قال آريتنش، إن الشعب التركي يريد إنهاء الإرهاب، مؤكدًا على أن التدابير المتخذة في هذا المجال بدأت تؤتي ثمارها.

وأفاد آرينتش، أن بلاده، تعمل على قطع كافة علاقات الإرهاب، مع البلدان التي تحاول التأثير على تركيا، مؤكدًا أن النتائج التي تحققت، خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة في مجال مكافحة الإرهاب، تفوق بخمسين ضعفًا ما تحقق خلال ثلاثين عامًا. 

 وشبه الهجمات، التي تنفذها العناصر الإرهابية، في مختلف المناطق، والتي يذهب ضحيتها أبرياء ونساء وأطفال، بالهجمات الانتحارية، لأن "منفذيها سيلقون جزاءهم عاجلًا أم آجلًا"، مشددًا على إصرار وعزم الحكومة، على المضي في مكافحة الإرهاب.

 ودعا نائب رئيس الوزراء التركي، الشعب إلى التحلي بالصبر، ووضع ثقته بالحكومة، وتقديم دعمه لها، موضحًا أن الحكومة، تقود البلاد وتتحمل المسؤولية بأكملها.

 

وردا على سؤال فيما إذا كان هناك خطط جديدة لإنهاء الإرهاب، ذكر آرينتش أن الحكومة ستتخذ تتدابير  إضافية في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى اتفاقيات التعاون المشترك في ها الإطار مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية والعراق، وأن العمل الإستخباراتي سيشهد تطوارا  ملحوظا، فضلا عن استخدام طائرات بدون طيار.

وأضاف أن الحكومة حققت إصلاحات هامة تخاطب الشعب في هذا المجال خلال السنوات العشرة الأخيرة، إذ منحت حقوقا ثقافية للأكراد، و حصلت تعديلات في حقوق التمثيل والترشح والإنتخاب واستخدام اللغة، لافتا إلى استمرار التطورات في هذا الملف.

 وأكد على أنهم يحترمون مشاعر وأفكار، ومعتقدات وثقافة الشعب، وأنه من الواجب عليهم تلبية تطلعاته المشروعة، منوها أن الحكومة إفتتحت قناتي تلفاز رسميتين ناطقة بالكردية والعربية تعمل على مدار اليوم،فضلا عن منح التراخيص لــ 28  إذاعة محلية.

 وشدد على أن موضوع التعليم باللغة الأم أمر غير ممكن  من الناحية العملية والحقوقية، وأن الموضوع قابل للنقاش في  الساحة السياسية، مشيرا إلى أنه لايمكن القبول بمفهوم التهديد بالقتل إذا لم يكن هناك تعليم باللغة الأم.

 

وأوضح أن الجمهورية  أسسها الأتراك مع الأكراد وبقية مكونات الشعب، وأن سبب تحول هجمات  "منظمة حزب العمال الكردستاني" ضد حزبه العدالة والتنمية الحاكم مؤخرا، هو زيادة الأصوات المؤيدة للعدالة والتنمية في المناطق الشرقية و جنوب االشرقية من البلاد( يقطنها أكراد) بمعدل يفوق الــ 50%".

 وعن حياته السياسية أشار بولنت آرينتش إلى أن النظام الداخلي لحزب العدالة والتنمية يحظر ترشيح النواب ورؤساء البلدية لأكثر من ثلاث دورات، موضحًا أنه عمل سنوات طويلة في المعترك السياسي ومعربًا عن رغبته باعتزال السياسة.

Son Guncelleme: Wednesday 12th September 2012 08:11
  • Ziyaret: 4705
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0