إيران مستعدة للوساطة بين أطراف الأزمة السورية
قال وزير الخاريجة الإيراني علي أكبر صالحي إن بلاده مستعدة للتوسط بين الحكومة السورية والمعارضة من أجل إنفراج الأزمة السورية.

ووفقا لخبر أرودته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) فقد أعلن صالحي عن دعم بلاده لجهود المبعوث الأممي والعربي المشترك كوفي عنان من أجل إيجاد حل للأزمة الناشبة في سوريا.

وذكر صالحي أن كوفي عنان تناول المسألة على نحو حيادي وعادل حتى الآن"إلا أن من المؤسف أن بعض الدول قد أعربت عن قلقها إزاء طريقة تعامله مع الأزمة" .

وأعرب صالحي عن أمله في حل المسألة السورية، قائلًا: " نحن على استعداد للحوار مع المعارضة السورية ودعوتها إلى إيران".

وأضاف: "مستعدون لتوفير المناخ الملائم لإجراء مفاوضات ما بين الحكومة السورية والمعارضة".

وأفاد أن بلاده تعتبر أن تسوية الأزمة السورية مسألة بيد السورين، مؤكدًا على ضرورة عدم فرض أي حلول من الخارج.

وأشار علي أكبر صالحي إلى أن هناك تعاون بين بلاده والأمم المتحدة وبعض دول المنطقة، متمنيًا تعزيز هذا التعاون والإقدام على خطوات فعالة من شأنها حل الأزمة السورية.

Son Guncelleme: Sunday 15th July 2012 12:21
  • Ziyaret: 8473
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0