مقتل 7 أشخاص في "إنخل" بدرعا بقصف قوات النظام
قُتل سبعة مدنيين على الأقل بينهم أطفال، مساء اليوم الأحد، إثر سقوط صاروخ "أرض أرض" أطلقته قوات النظام على مدينة إنخل، الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال محافظة درعا جنوب سوريا.

وأفاد مراسل الأناضول في درعا، أن الصاروخ سقط على تجمع لمساكن المدنيين وسط مدينة إنخل، وأدى كذلك إلى جرح العشرات المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء بجروح متوسطة وخطرة، نُقلوا على إثرها إلى المشفى الميداني في المدينة، في حين أُسعف آخرون إلى المشافي الميدانية القريبة من المدينة، وذلك لعدم قدرة المشفى الميداني في مدينة إنخل على استيعاب العدد الكبير من الجرحى .

وقال الناشط الإعلامي المعارض "عمار الزايد"، في تصريحات للأناضول، إن "مشفى مدينة إنخل الميداني استقبل أكثر من 15 جريحاً معظمهم أطفال أُصيبوا بجروح متوسطة وأحدهم بحالة خطرة نتيجة استهداف منازلهم بصاروخ أرض أرض ذو الرقعة التدميرية الكبيرة". مشيراً أن "أهالي المدينة نداءات استغاثة للتبرع بالدم في المشفى الميداني نظراً لأعداد الجرحى الكبيرة".

وأضاف الزايد إن المدفعية الثقيلة التابعة للجيش النظامي قصفت بعنف عقب سقوط الصاروخ استهدفت بقذائفها المنطقة المستهدفة، تزامناً مع محاولة أهالي المدينة البحث عن مفقودين تحت ركام المنازل المتضررة بفعل الصاروخ .

يُذكر أن الجيش النظامي كثّف قصفه الجوي والمدفعي، خلال اليومين الماضيين على ريف درعا، الخاضع لسيطرة المعارضة، تزمناً مع استمرار المعارك مع المعارضة المسلحة شمال وشرق المحافظة.


AA
Son Guncelleme: Monday 23rd March 2015 11:53
  • Ziyaret: 4004
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0