مقتل 4 خلال أحداث الذكرى الرابعة لثورة يناير بمصر
قالت وزارة الداخلية المصرية، إن 4 أشخاص قتلوا اليوم الأحد، خلال أحداث الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/ كانون الثاني.

فيما قالت وزارة الصحة إنه وصل إلى مستشفياتها 3 حالات وفاة، بينما ذكرت مصادر بالتحالف أن عدد قتلاه اليوم 6 أشخاص، وذلك كله حتى الساعة 12:40 تغ.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان لها، اليوم، إن شخصا "قتل في المسيرة الإخوانية المسلحة، بمنطقة المنتزة بالإسكندرية (شمالي البلاد)، والتي قام بعض المشاركين فيها، بإطلاق الأعيرة النارية بصورة عشوائية".

وأضاف البيان: "قام عدد من المشاركين في مسيرة بمنطقة المنتزة، بإطلاق الأعيرة النارية بصورة عشوائية باستخدام أسلحة آلية، إلا أن قوات الأمن تبادلت معهم الأعيرة النارية، ما أسفر عن مقتل حسين محمود (52 عاما)".

وفي بيان ثان أعلنت وزارة الداخلية في وقت سابق اليوم، أنه "تم رصد مسيرة لعدد من عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي بمحافظة الإسكندرية (شمالي البلاد)، بينهما شخصان يحملان رشاشين ويطلقان الأعيرة النارية بصورة عشوائية لإرهاب أهالي المنطقة، مما أدى إلى إصابة أحد الأهالي بطلقات نارية، والتعامل مع مطلقي النيران ما أسفر عن مقتل أحدهم".

وهي الرواية التي رفضها مصدر بالتحالف، واتهم الداخلية بقتله، مشيرا إلى أنه يدعى حسان عطالله (45 عاما).

وفي بيان آخر لها اليوم قالت الداخلية المصرية إن "2 من العناصر الإرهابية قتلا، عقب انفجار عبوة ناسفة حاولا زرعها أسفل أحد أبراج الكهرباء في محافظة البحيرة، (دلتا النيل/ شمال)".

ولم يعلق التحالف على ما ذكره بيان الداخلية، بالتأكيد أو النفي.

وزارة الصحة، قالت على لسان متحدثها الرسمي، حسام عبد الغفار، وفاة شخصين أثناء محاولتهما زرع قنبلة أعلى كوبري العناني بمحافظة البحيرة.

وقال عبد الغفار، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، إن "هناك تجمعات في الإسكندرية نتج عنها اشتباكات وأسفرت عن وقوع حالة وفاة تم نقلها إلى مشرحة مستشفى كوم الدكة".

إضافة إلى ذلك، قال مصدر بالتحالف الداعم للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، إن متظاهرين إثنين قتلا، اليوم الأحد، خلال تفريق مسيرة معارضة للسلطات الحالية في محافظة البحيرة، بدلتا النيل، شمالي مصر.

المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أوضح لوكالة الأناضول أن "قوات شرطية، هاجمت مسيرة، بمنطقة حوش عيسي في محافظة البحيرة (دلتا النيل/ شمال)؛ ما أسفر عن وفاة اثنين من المتظاهرين هما عمر زغلول شعلان (28 عاما)، ورائد سعد (25 عاما)".

كما أكد المصدر كذلك على ما أعلنته الداخلية عن سقوط قتيلين في مظاهرة الإسكندرية.

فيما ذكر مصدر آخر بالتحالف في القاهرة، إن "شخصين قتلا خلال تفريق مسيرتين بحيي المطرية وعين شمس (شرقي القاهرة)، وهما محمد سعيد، وعبد الرحمن صفوت، وكلاهما قتلا برصاص في الرأس".

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الأجهزة الأمنية ووزارة الصحة، حول ما ذكره المصدر.

وكان متظاهرون خرجوا، اليوم الأحد، في تواصل لفعاليات احتجاجية تنوعت بين مسيرات وسلاسل بشرية في عدة مدن، استجابة لدعوة أطلقها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، المؤيد لمرسي، لإحياء الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 (أفضت إلى الاطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 11 فبراير من ذات العام).
AA
Son Guncelleme: Sunday 25th January 2015 02:47
  • Ziyaret: 5321
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0