أردوغان: 3/11/2002 ثورة في المفاهيم والعقلية
قال رئيس الوزراء التركي "رجب طيب اردوغان" إن الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، لا يمثل انتقال الحكم من حزب إلى حزب آخر في تركيا، بل ثورة في المفاهيم وعقلية الادارة على اساس إرادة الشعب."

جاء ذلك، خلال كلمة ألقاها أردوغان في الاجتماع التاسع عشر للتقييم والتشاور في حزب العدالة والتنمية الحاكم، في العاصمة التركية أنقرة، الذي يوافق يوم 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2002، ذكرى وصول الحزب إلى الحكم في تركيا.

وأشار "أردوغان" أن الحزب يستمد قوته من التراكم الفكري والحضاري للشعب التركي، منذ الدولة السلجوقية، مروراً بالدولة العثمانية، وانتهاء بالجمهورية التركية، التي احتفلت في العام الحالي بعيد ميلادها الثامن والتسعين.

وأضاف " في مثل هذا اليوم، انقلب الشعب على عقلية المصالح الشخصية، الذي حولت تركيا إلى بلد يغص بالأزمات، ويعاني من الانقلابات، واختار الارادة الوطنية، التي فضلت الذهنية التي ترفع من شأن الشعب، وتؤسس للأمن والاستقرار، وتطلق الحريات وترى في نفسها خادم للشعب لا سيداً عليه."

وأكد "أردوغان" على وقوف تركيا إلى جانب مسلمي "أراكان"، واستمرار تقديم كل أنواع المساعدات لهم، مشيراً إلى إمكانية قيامه بزيارة مفاجئة إلى ميانمار للاطلاع على الوضع عن كثب.

يذكر أن حزب العدالة والتنمية وصل إلى الحكم في تركيا عام 2002، حيث شكل من قبل النواب المنشقين من حزب الفضيلة الإسلامي الذي كان يرأسه "نجم الدين أربكان"، والذي تم حله بقرار من المحكمة الدستورية في حزيران/يونيو 2001.
Son Guncelleme: Sunday 4th November 2012 09:04
  • Ziyaret: 6719
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0