مقتل 3 مدنيين بقصف مدفعي على مقديشو

قتل 3 مدنيين على الأقل وأصيب 15 آخرون في قصف مدفعي لأحياء سكنية شمالي العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال شهود عيان لمراسل وكالة "الأناضول" للأنباء إن القصف الذي شهده حي كاران شمال العاصمة أمس كان عشوائيًا، ولم تعرف الجهة التي نفذت هذا القصف العنيف الذي لم تشهده المدينة منذ شهور.

وقد شمل القصف الذي يعتقد أنه أطلق من جانب مقاتلي حركة الشباب المعارضة أحياء عدة في منطقة كاران التي لا تخضع بشكل كامل في قبضة القوات الحكومية.

وقال نائب رئيس الأمن في إقليم بنادر "ورسمي جودح"، في مؤتمر صحفي عقده في مقديشو، صباح اليوم، إن القوات الحكومة سوف تسير دورياتها بشكل مكثف، وأن أمن مقديشو "سيتخذ إجراءات أمنية لمواجهة تلك الجماعات التي تؤرق مضاجع المدنيين"، على حد تعبيره.

وأكدت مصادر إعلامية محلية أن القصف يأتي بعد يوم واحد من عمليات تفتيش واسعة تنفذها دوريات القوات الصومالية على تلك الأحياء بحثًا عن مخابئ للأسلحة والقذائف والقنابل اليدوية.

ولم تتبن أي جهة بعد مسؤولية تلك القذائف التي سقطت معظمها على أحياء سكنية ومخيمات للنازحين.

 كما يأتي هذا القصف بعد أيام من تنصيب حسن شيخ رئيسًا للصومال؛ مما يثير قلق الصوماليين من إمكانية عودة مقديشو إلى مربعها الأول في المواجهات بين المعارضة والقوات الحكومية.

Son Guncelleme: Thursday 20th September 2012 11:18
  • Ziyaret: 3191
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0