السيسى: نحتاج من 200 إلى 300 مليار دولار لكي نبني مصر بشكل جيد
قال إنه طلب من الشركات المنفذة للمشروعات التي تم طرحها بالمؤتمر سرعة إنجازها وإنشائها، وبتخفيض تكلفة التنفيذ

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن بلاده تحتاج من 200 إلى 300 مليار دولار، لكي يكون هناك أمل حقيقي لنحو 90 مليون مواطن مصري في الحياة بصورة جيدة.

وأضاف السيسي، في كلمته بختام مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل)، أن الحكومة قامت بالتخطيط لإنشاء محافظات جديدة، ضمن مشروع استزراع 4 ملايين فدان لكن ذلك يحتاج لاتسثمارات ضخمة.

وبدأ الجمعة الماضية، مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل)، بمشاركة نحو 100 دولة من مختلف قارات العالم منها 30 دولة تمثل علي المستوي الرئاسي، ونحو 25 منظمة إقليمية ودولية، و2500 مشارك و775 شركة في المؤتمر، بحسب مسؤولين بالحكومة المصرية.

وأوضح الرئيس المصري، أنه طالب الشركات المنفذة للمشروعات التي تم طرحها بالمؤتمر بسرعة إنجازها وبتخفيض تكلفة التنفيذ، وخاصة مشروع العاصمة الجديدة، مشيرا إلي أنه طلب من المستثمرين تقليل هامش الربح.

وذكر أن مصر ستعقد هذا المؤتمر بشكل سنوى، بحيث يضم كل الدول التى تمر بظروف صعبة، وتابع: "سنعقد المؤتمر الإقتصادي بصفة سنوية ليكون مناسب لتجمع الدول النامية".

وأضاف السيسي، أن مسؤولي شركة " سمنس" الألمانية استجابوا لطلبه وخفضوا قيمة تكلفة 3 محطات بقدرة 13.2 ألف ميجاوات لتصل إلى 2 مليار يورو تقريبا لكل محطة، ومدة التنفيذ من أكثر من عامين ونصف إلي عام ونصف.

واتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس التنفيذي لشركة "سيمنس" الألمانية جو كيسر على قيام الشركة بتخصيص مبلغ 200 مليون يورو، كمساهمة منها لدعم الاقتصاد المصري، وكذلك تخفيض تكلفة إنشاء محطة كهرباء بني سويف (جنوب) التي تتولى الشركة تنفيذها من 2.5 مليار يورو (2.6 مليار دولار) إلى 2.2 مليار يورو (2.3 مليار دولار)، وذلك في بيان رئاسي صدر أمس السبت.

ويواجه قطاع الطاقة الكهربائية في مصر مشكلات كبيرة جراء عدم تطويره خلال السنوات الماضية، ويحتاج من 12 إلى 13 مليار دولار خلال 5 سنوات لسد العجز الحالي، كما تحتاج مصر إلى إضافة 2500 ميجاوات سنويا لشبكة الكهرباء حتى 2035، وفقا لتصريحات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي في وقت سابق.

ووصلت إجمالي قيمة المبالغ التي أعلن عنها لدعم الاقتصاد المصري بنهاية أعمال اليوم الثاني أمس السبت لمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري المنعقد بشرم الشيخ (شرق)، إلى نحو 132.46 مليار دولار، معظمها استثمارات من شركات عربية وأجنبية، فضلا عن منح محدودة، مما يدفع حصيلة اليومين الأول والثاني إلى 151.76 مليار دولار.


AA
Son Guncelleme: Monday 16th March 2015 10:24
  • Ziyaret: 4124
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0