الجولة إلى مصر 2

Sunday 11th November 2012 09:28 Kategori الكتاب


عبد الوهاب فلز
a.filiz@dunyatimes.com

 

    عندما استيقظت من النوم صباحا  مع شروق الشمس فنظرت من نوافذ الفندق كان في الخارج مرورا و سيول الضوضاء.قد فهمت  أن اليوم  بالتوتر و الكثافة.

 كانت تبدأ جولتي  القاهرة اليوم  ...القاهرة عاصمة أكثر إكتظاظا بالسكان في قارة إفريقيا.تدار هذه المدينة بتعيين والي من طرف رئيس دولة مصر.تعد هذه المدينة العظمى المزدحمة مركز إفريقيا ثقافيا و إقتصاديا و سياسيا.

يقع  في القاهرة مجلس الحكومة المصرية و الدوائر الرسمية و أكثر الوكالات الدبلوماسية.

 

 القاهرة موقعها شريان البلد بأن تحتوي عليها عدة جامعات و كليات و متاحف و آثار. القاهرة  منذ سنة 1979  في قائمة الترات العالمية ليونسكو.متحف القاهرة و مناطق الأهرامات و جوار نهر النيل من فريدة الأماكن التي ترغب فيها الساحيين.

 

 كنت أفكر اليوم صباحا حول خطتي لزيارات في المدينة أن أذهب إلى الأهرامات.أول ما يتبادر إلى الذهن المكان الذي أكثر جاذبة و سرية   بالطبع هو الأهرامات. يوجد الشارع مسميا ب "هرام" و بالأكثرية لا بد من المرور عليه لذهابنا إلى الأهرامات .  قد يتغير الموقع و الإتجاه حسب مكانكم،

يمكن أن تصلوا إلى الأهرامات  من الطرق المختلفة ولكن هذا الطريق الذي قلنا يستخدم في الأكثرية.

كان الجو حارا جدا بسبب الصيف و الإزدحام  و ضوضاء المرور  يلون هذه الحرارة .مهما كان تعودت على هذا الجو أظن بسبب زيارتي المستمرة إلى هذا البلد.

قال هردوت قبل القرون للنيل  " هدية النيل " فنحن اليوم سنصل إلى الأهرامات الذي بالقسم المقابل بمشينا على النيل ،حيث هذا مثل مرور سكان أهل إسطنبول على جهة أناضول.و مع ذلك  في هذا القسم منطقة مشهورة  تسمى ب "مهندسين " مثل  منطقة "أتلر" التي في الماضي.

بعد إفطاري آخذ شنطتي  فأقطع الطريق أولا  آخذ التكسي و أركب فاقول "إلى الهرم" فالسائق ينظر  إلي .أفهم سبب نظره ولكن لا يقول شيئا لأتكلم الإنجليزي  فيمشي...

بالحقيقة بنظره يسألني المبلغ الذي سأدفع .في القاهرة تستخدم العدادات القديمة و بالفعل أغلبها ليست شغالة فلذلك يجب أن تتفقوا على المبلغ في البداية حسب المكان الذي تذهب إليه.

عند وصولي إلى مصر عندما قالوا لي15 جنيها  أعطيهم  20 جنيها ، عملة مصر بالإنجليزية  "پاؤند" و بالعربية "جنيه".و لكن تختلف لغة شعب المصرية و تعرف باللغة العامية ،و في العامية حرف "ج" يتحول إلى "ق"  فلما سمعت كلمة جنيه  ب"قنه " لا تستغرب ، هؤلاء الناس علاقاتهم حميمة معنا و لذا أحبهم و لما ذكرنا تركيا يقابلوننا بالمحبة الزائدة بنسبة للأمم الأخرى . بسبب المرور نصل بالساعة إلى المكان الذي سنذهب إليه في العادة نصل بعشر دقائق.في الأصل أنا متعود على المرور من إسطنبول،و هنا أقابله عاديا .

   لما وصلنا إلى الأهرامات   قد جاء مئات الناس لرأية الأهرامات.  كانت هذه المدينة ترابها الأصفر من اليونان القديمة إلى الروماني، و من العصور الوسطى إلى عصر النهضة الجديدة في كل فترة تاريخية جاذبة  و اليوم أيضاترحب زوارها بنفس العلاقة الحميمة و المحبة.نشتري التذكرة من الباب لندخل إاى الأهرامات يمكن تتركونن السيارة  في الصف على اليمين أو تدخلون بالسيارة.

و ممكن تدخلون بالجمال السياحية أو بعربة حنطور.

 

بعد الخول من الباب  تجدون بعد الهرم الآخر في بداية صحراء ليبيا تلةً من هناك ممكن تطلعوا على  الأهرامات كلها بالراحة .و مع ذلك  هناك محلات أرضية صغيرة  تبيع الأغراض السياحية ولمن يطلب يتسوق.و ممكن التصوير بركوب الجمال.وفي الحقيقة تجدون السياحيين من البلاد المختلفة  تصرفاتهم مثل تصرفاتكم في هذه الجولة.

 

 بالتوقع أن أهرامات "جزا" بنيت في السنوات 3000 ق.م.

في مصر حوالي فوق ماءة هرم.أنشئت الأهرامات من المملكة القديمة إلى المملكة الوسطى لمقابر الفراعنة .

 أنشئت أقدم الأهرامت  الهرم المتدرج و الثاني  للسلالة الثالثة الحاكمة و هذه صممت بمعمار "إمهوتب".

 

 سترون في خلال القاهرة ثلاثة أهرامات  جنبا إلى جنب  و أسماؤها: كيوبس و كفرن و مكرنوس و هذه الأسماء أسماء الفراعنة في ذلك الوقت.سموا الأهرامات بأسمائهم و تسمى أيضا بأهرامات" جزا ".فرق أهرامات جزا من أخرى عدم وجود أي كتابة ولا تعرف كيف  أنشئت.هرم الذي أنشأ لابن كيبس  و مسمى كفرن طوله 136 متر. إذا أردتم الدخول إلى الأهرانات لا تقدروا أن تدخلوا مباشرة .تنزلون من الدرج من فوق إلى تحت يعني تنزلون إلى عمق الهرم  و يجب أن تركعوا.كان الفراعنة يجبرون   الركوع تكبرا لأنفسهم في فترتههم و أرادوا استمرار هذه الحركة لزوارهم من بعد.

إذا أتيتم هنا بالصيف و عندكم   ضيق النفس لا تدخلوا لأن الدخول قد يكون خطيرا لكم.و سترون سيفنكس بأسفل الأهرامات و في أثناء ذهابكم إلى  الباب الخارجي الآخر.هذه جمجمة الإنسان منحوت بشكل لباس الفراعنة القدماء.

السيفنكس استخدم هدفا تعليميا لإصابة بطرية المدفع  في زمن المملوكيين و تضرر كثيرا.

السيفنكس  طوله 70 مترا  وارتفاعه 30 مترا منحوت  في 2520 ق.م لكيوبس ابن كفرن مقابرا مجمعا.

سيفنكس يذكر باسم "سزب عنها" في مصر.

 نظرة السيفنكس إلى النيل طول التاريخ و يرحب الزوار  بسبيل النيل.

و لأوصاف الأهرامات مزيدة على ما ذكرنا حتى الآن و لكن لانتهاء حدنا هنا نترك و نكمل كلامنا عن الأهرامات و سيكون  كلامنا التالي عن سوق "خان خليل.

 سلاما من مصر ببلد الأهرامات...

 

    

Son Guncelleme: Sunday 11th November 2012 09:28
  • Ziyaret: 21039
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 3 0

Yazarın Diğer Yazıları


1 رحلة الى مصر