تايلند ترحل 1300 من مسلمي الروهينغيا

أعلن الجنرال بارنو كيردلاربون، المسؤول الرفيع في الشرطة التايلندية، أن بلاده رحّلت في شهري أيلول/سبتمبر وكانون الأول/ديسمبر الماضيين 1300 شخص من مسلمي الروهينغيا وأعادتهم إلى ميانمار.

وأفاد "كيردلاربون" أن إجراءات الترحيل جرت بشكل طوعي وبرضى من الروهينغيين، "الذين اختاروا العودة إلى ميانمار، لأنهم لم يجدوا أي مستقبل لهم في تايلند" مشيرا أن العملية جرت على دفعات شملت كل مرة 100-200 شخص.

وكانت السلطات التايلندية قد أوقفت العام الماضي 1700 شخص من مسلمي الروهينغيا، وطالبت منظمات حقوق الانسان، الحكومة التايلندية بمساعدة هؤلاء في مراجعة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتسجيلهم رسميا بصفة لاجئين.

وتنظر حكومة ميانمار إلى مسلمي الروهينغيا على أنهم مهاجرون قدموا من الهند، وقد فقدوا حقهم في المواطنة من خلال قانون صدر عام 1982، فيما تعتبرهم الأمم المتحدة "أقلية دينية تتعرض للاضطهاد".

وتسببت الهجمات التي نفذها البوذيون، العام الماضي، في إقليم أراكان، غرب البلاد، بمقتل حوالي 200 شخص، غالبيتهم من المسلمين، فيما اضطر 250 ألف شخص لترك المنطقة، نتيجة حرق منازلهم، وأماكن عملهم.

وتعبتر المنظمات الانسانية أن مسلمي الروهينغيا يتعرضون إلى جانب أعمال العنف للتمييز الاجتماعي والاقتصادي والقانوني، ويعلون الصوت في المحافل الدولية، للفت الأنظار لهذه المأساة المتواصلة.

AA
Son Guncelleme: Friday 14th February 2014 08:16
  • Ziyaret: 2819
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0