أوباما: أمريكا ستستقبل 110 آلاف لاجئ العام المقبل

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستستقبل نحو 110 آلاف لاجئ من مختلف أنحاء العالم العام المقبل.

ووصف الرئيس الأمريكي الأزمة التي يواجهها اللاجئون السوريون بأنها "اختبار للنظام الدولي"، وحث دول العالم المختلفة على عمل المزيد من أجل استقبال "الذين طردوا من منازلهم وخرجوا من بلادهم وهم لا يحملون سوى حقيبة سفر على ظهورهم".

جاء ذلك في قمة القادة رفيعة المستوى المعنية باللاجئين والتي ترأسها أوباما وتهدف إلى توسيع قاعدة المسؤولية، وتعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ71.

وشارك في أعمال تلك القمة التي تستغرق يوما واحدا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إضافة إلى أكثر من 30 من قادة دول العالم بجانب ممثلي المنظمات والهيئات الدولية المانحة.

من جانبه جدد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، دعواته السابقة لبلدان العالم المختلفة بضرورة وضع برامج لإعادة توطين اللاجئين في البلدان المتواجدين بها.

وقال الأمين العام للمشاركين في أعمال القمة "إن إعادة التوطين وغير ذلك من أشكال القبول أدوات هامة للحماية.. هناك ما يقرب من مليون و200 ألف شخص من اللاجئين الأكثر ضعفا في حاجة لإعادة التوطين، ولكن العام الماضي، أعيد توطين أكثر من 100 ألف شخص فقط في أقل من 24 دولة".

وأضاف الأمين العام أن 90% من اللاجئين في العالم يتم استضافتهم في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، مشيرا إلى أن هناك ثماني دول (من بينها تركيا) تستضيف أكثر من نصف اللاجئين تحت رعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

AA
Son Guncelleme: Wednesday 21st September 2016 08:44
  • Ziyaret: 59172
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0