لجنة تونسية لبحث غرق 110 شباب قبالة سواحل إيطاليا

شكلت الحكومة التونسية لجنة خاصة لبحث حادث غرق 110 شباب تونسيين قبالة السواحل الإيطالية حاولوا الهجرة بطريقة غير شرعية.

وأبدت الحكومة في بيان لها اليوم الاثنين، تلقى مراسل وكالة الأناضول للأنباء نسخة منه، عن ''عميق أسفها للحادث الأليم الذي أودى بحياة شبابنا قبالة السواحل الإيطالية نتيجة الهجرة غير الشرعية على قوارب الموت إلى أوروبا"، مشيرة إلى أنها فتحت تحقيقًا أيضًا للتعرّف على ملابسات الحادث.

وأضافت الحكومة أنها "برغم الجهود الكبيرة المبذولة للتقليص من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتحقيق تقدم كبير في هذا الغرض مقارنة بالسنة الماضية التي تلت الثورة، إلا أن النجاح في ذلك يبقى رهينًا بتكاتف القوى الوطنية".

 ومن جانبه أوضح وزير الشؤون الخارجية التونسي رفيق عبد السلام في تصريح للتلفزيون الوطني أمس الأحد أنه طلب من الهياكل الدبلوماسية التونسية في إيطاليا الانتقال إلى سواحل جزيرة لمبدوزا الإيطالية ومتابعة الأحداث عن قرب.

وكانت الخارجية التونسية قد ذكرت مساء الجمعة أن مركبًا كان يقل حوالي 110 مهاجرين تونسيين غير شرعيين، انطلق من سواحل محافظة صفاقس، جنوب البلاد، وغرق كل من عليه قبالة جزيرة لامبيوني التي تبعد حوالي 15 ميلاً بحريًا جنوب جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

Son Guncelleme: Monday 10th September 2012 11:48
  • Ziyaret: 4826
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0