الحزب الحاكم بليبيا: نظمنا المظاهرات ضد الكتائب

أقر قيادي بحزب "الجبهة الوطنية" الذي يدير ليبيا حاليًا أن الحزب شارك في تنظيم "جمعة إنقاذ بنغازي" التي تحولت إلى ما وصفه مراقبون بانتفاضة ضد الكتائب المسلحة في المدينة فجَّرت الثورة الليبية.

وفي تصريحات خاصة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء، قال نجيب أطلوبة، عضو القيادة العامة بالحزب ومكتبه في بنغازى شرق ليبيا، "ما جرى كان مفاجئًا لنا حيث إننا اشتركنا في تنظيم هذه التظاهرات بطريقة سلمية".

وأرجع أسباب تحول التظاهرات إلى اشتباكات عنيفة إلى عدم قدرة المنظمين على قيادة مظاهرة فيها أعداد كبيرة من الناس، فضلاً عن غياب لغة الحوار منذ أكثر من 40 عامًا طيلة حكم الرئيس الراحل معمر القذافي، مشيرًا إلى أن التحقيقات ستحدد هوية مرتكبي أعمال العنف التى أدت إلى مقتل أكثر من 10 أشخاص.

وشهدت مدينة بنغازي، شرقي ليبيا، الجمعة قبل الماضية أحداث عنف شديدة حيث اقتحم عدد كبير من الليبيين مقار بعض الكتائب المسلحة ومنها كتيبة "راف الله السحاتي" وذلك خلال المظاهرات التي دعت إليها منظمات مجتمع مدني بعد حوادث أمنية في المدينة وكان آخرها الهجوم على القنصلية الأمريكية بالمدينة والتي نتج عنها مصرع السفير الأمريكي "جي ستيفنز".

وشارك في المظاهرات أعضاء حزب الجبهة الوطنية الذي كان يرأسه محمد المقريف واستقال منه عقب توليه رئاسة المؤتمر الوطني العام، كما يقود الحكومة حاليًا مصطفى أبو شاقور المحسوب أيضًا على الحزب.

وفيما يتعلق بوضع الكتائب قال أطلوبة "يجب أن تحتكم الكتائب إلى شرعية الدولة الليبية"، داعيًا إلى إعطاء فرصة للمؤتمر الوطنى العام (البرلمان) والحكومة الجديدة حتى تستطيع معالجة المشاكل العالقة وعلى رأسها الملف الأمني وتكوين الجيش.

ويعتبر حزب الجبهة الوطنية الذي تأسس العام الجاري امتداداً للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا، التي تأسست في بداية الثمانينيات من القرن السابق، على أيدي مجموعة من الدبلوماسيين ممن انشقوا عن نظام القذافي سنة 1981، وأعلنوا معارضتهم له، وظلوا في المهجر طوال العقود الماضية.

Son Guncelleme: Saturday 29th September 2012 10:13
  • Ziyaret: 3966
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0