نداء عاجل لحماية مسلمي أراكان
ناشدت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، حكومة ميانمار، اتخاذ التدابير اللازمة، لحماية مسلمي الروهينغا، من أعمال العنف في إقليم "أراكان".

وعرضت المنظمة، التي تعنى بمراقبة حقوق الانسان، في العالم، ومقرها نيويورك، صورا للأقمار الصناعية، تظهر المجازر التي تتعرض لها أقلية الروهينغا المسلمة، على أيدي البوذيين، في إقليم "أراكان" غرب "ميانمار".

وأفادت، أن السلطات الحكومية، مالم تتعمق في أصل المشكلة، وتسعى لحلها، على هذا الاساس، فإن أعمال العنف، مرجحة للازدياد في الأيام المقبلة.

وأشارت، أن أعمال العنف العرقية، في الاقليم، أدت إلى حرق حوالي 633 منزلا، و178 قاربا، خلال 24 ساعة الماضية في مدينة "كياوكبيو".

وأوضحت المنظمة، أن عدد الضحايا، يفوق الاحصاءات الرسمية التي أعلنتها حكومة ميانمار، وفق شهود عيان، مشيرة إلى اضطرار حوالي 105 ألف شخص ترك منازلهم، بعد فشل الحكومة، في حمايتهم.

ووثقت المنظمة الدولية، خروقات عديدة لحقوق الانسان، من قبل القوات الحكومية، تتضمن عمليات قتل، واغتصاب، واعتقال جماعي، بحق مسلمي الروهينغا، البالغ عددهم حوالي مليون نسمة، مشيرة إلى تجريدهم من حقوق المواطنة التي حصلوا عليها عام 1982.

Son Guncelleme: Saturday 27th October 2012 09:03
  • Ziyaret: 5042
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0