ختان جماعي لأطفال مسلمي الروهينغيا
يعتزم اتحاد الأطباء الدولي، بالتعاون مع جمعية الإغاثة الإنسانية التركية، إقامة ختان جماعي، لألف طفل من مسلمي الروهينغيا اللاجئين، إلى بنغلاديش، هربًا من أعمال العنف الطائفية، التي تستهدفهم في إقليم "أراكان" بميانمار.

وقال الطبيب التركي المتطوع "مصطفى يلماظ"، في تصريح صحفي اليوم، إن "اتحاد الأطباء الدولي"، مؤسسة تقدم المساعدت الطبية، وعلى الأخص للنساء والأطفال ،في المناطق التي تعيش حروبًا وأزمات في مختلف أنحاء العالم.

وأفاد "يلماظ"، أن تنظيم الختان الجماعي، يهدف إلى ختن 100 طفل، يوميًّا، من أطفال مسلمي الروهينغيا، في مخيمات اللاجئين، ببنغلاديش، حيث لا تتوفر الخدمات الصحية، ويخضع اللاجئون لظروف حياتية صعبة، في غياب الغذاء والنظافة والخدمات البنية التحتية.

وأضاف: "هؤلاء الأطفال، محرومون من الختان، وليس لديهم ألبسة يرتدونها، ونحن في اتحاد الأطباء الدولي، نحمل المساعدات إلى مثل هذه المخيمات، ونعتزم فتح عيادة فيها"، لافتًا إلى أن أطفال الروهينغيا، عوضًا عن الخوف والهرب من الختان، أبدوا سعادة وتحمسًا له.

ولفت إلى استمرار نقص الغذاء والملابس، في المخيمات، حيث يعيش معظم الأطفال، عراة دون ملابس، مشيرًا إلى أن انعدام البنية التحتية، يخلق مشكلة المياه النظيفة، فيما تحمل شبكة الصرف الصحي، أخطارًا على سلامة اللاجئين.

وأضاف: "من غير الممكن، إنشاء بنية تحتية متكاملة، في المخيم، أقلها، تأسيس منشآت لمياه الشرب النظيفة، وتصميم شبكة للصرف الصحي، لحل مشكلة هامة، فيما يتعلق بالأمراض السارية".

Son Guncelleme: Tuesday 18th September 2012 10:50
  • Ziyaret: 20142
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0