مسؤول تركي: أوروبا ترقد في غرفة الإنعاش
جاء ذلك في حديثه الذي أدلى به أمس أثناء زيارته لمقر حزب العدالة والتنمية بولاية "شانلي أورفا" لحضور اجتماع التعريف بـنظام حوافز الاستثمار التركي الجديد.

وأشاد تشاغلايان بالظروف الاقتصادية الجيدة التي تتمتع بها بلاده اليوم بحيث تمتلك مقومات اقتصادية أفضل من 23 دولة بالنادي الأوروبي الذي يتكون من27 دولة عضوة فيه، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن النمو الاقتصادي لتركيا حدث دون أي دعم من صندوق النقد الدولي.

ولفت تشاغلايان إلى أنه في عز الأزمة المالية العالمية لم تطلب تركيا قرضا من صندوق النقد الدلولي ، بل هى التي أقرضته من خلال مساهمتها بما يقرب من 5 مليارات دولار في الصندوق الذي الذي شكّله صندوق النقد الدولي لإنقاذ الاقتصاد المتداعي للدول الأوروبية، على حد قوله.

واستعرض تشاغلايان خلال حديثه الفترة التي جاء فيها حزب العدالة والتنمية إلى سدة الحكم في نهايات عام 2002 وكانت حينها تركيا مدينة لصندوق النقد الدولي بمبلغ 3500 مليار دولار، لافتا إلى أن هذا الدين قد اقترضته الحكومات السابقة، ومع هذا قاموا بسداد معظمه ولم يتبق منه سوى 1700 مليار دولار فقط.

وأضاف تشاغلايان أنه بالرغم من الحكومة تكفلت سداد هذا الدين منذ أن جاءت إلى الحكم، فإنها في الوقت ذاته لم تغفل تطوير بالبلاد، إذ استمرت في رصف الطرق وبناء المستشفيات والمدارس وغيرها من خدمات البنى التحتية التي تخدم الاتصالات، موضحا أن تركيا أصبحت من أقل الدول المدينة وتعاني عجزا في ميزانياتها .
Son Guncelleme: Wednesday 27th June 2012 10:18
  • Ziyaret: 6245
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0