إسرائيل تسمح بإدخال أول شحنة "إسمنت" لمشاريع "قطر" لإعمار غزة

بدأت شاحنات محمّلة بمواد البناء، بالدخول اليوم الخميس إلى قطاع غزة، عبر معبر كرم أبو سالم، بعد سماح السلطات الإسرائيلية بتوريدها، لصالح المشاريع القطرية لإعادة الإعمار.

وقال منير الغلبان، مدير الجانب الفلسطيني في معبر كرم أبو سالم (المنفذ التجاري الوحيد للقطاع)، إن السلطات الإسرائيلية، بدأت اليوم (الخميس) بإدخال أول شحنة من مادة الإسمنت وتقدر بنحو ألف طن، إلى جانب كميات من الحصمة (الحصى-الزلط).

وأضاف الغلبان لوكالة الأناضول للأنباء،:"وفقا لترتيبات الهيئة العامة للشؤون المدنية في رام الله، مع اللجنة القطرية لإعمار غزة، سمحت السلطات الإسرائيلية، بعبور 25 شاحنة، مُحملة بحوالي ألف طن من الإسمنت".

وقال:"الجانب الإسرائيلي سمح لأول مرة بإدخال هذه الكمية للمشاريع القطرية، وهذه تعتبر ترجمة للاتفاق الذي جرى مؤخرا بين الإسرائيليين والقطريين".

وكان السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أعلن عقب وصوله في التاسع من مارس/آذار الجاري إلى قطاع غزة عن بدء تنفيذ المشاريع القطرية، لإعمار ما خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة، عبر بناء ألف وحدة سكنية، سيتم تمويلها من "منحة المليار دولار" التي تبرعت بها دولة قطر خلال مؤتمر القاهرة لإعمار غزة.

AA
Son Guncelleme: Friday 20th March 2015 09:59
  • Ziyaret: 3485
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0