قبل أدائه اليمين رسميًا.. مرسي يقدم "قسمًا رئاسيًا" بالتحرير
كشفت مصادر سياسية واسعة الاطلاع لوكالة "الأناضول" للأنباء أن الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي سيقدم ما يشبه أداء القسم الرئاسي أمام الآلاف المشاركين في "مليونية تسليم السلطة" في ميدان التحرير اليوم بقلب القاهرة.

وأضافت هذه المصادر المقربة من مرسي، واشترطت عدم ذكر اسمها، أنه بعد صدور بيان من رئاسة الجمهورية بأن الرئيس الجديد سيؤدي اليمين أمام المحكمة الدستورية العليا بعد غدٍ السبت، فإن مرسي فضّل الذهاب إلى ميدان التحرير أولاً، ليتلوا أمام المتظاهرين تعهداته بتحقيق أهداف ثورة 25 يناير، فيما يشبه القسم واليمين أمام الشعب، بهدف استرضائهم والتأكيد لهم على أنهم مصدر السلطات الأول بالنسبة له.

وكان الإعلان الرئاسي الصادر مساء أمس الخميس بأن مرسي سيؤدي اليمين أمام المحكمة الدستورية أثار استياء بين قسم من القوى الثورية، حيث اعتبروه "قبولاً ضمنيًا" منه بصحة قراراتها الخاصة ببطلان انتخاب مجلس الشعب (الغرفة الأولى للبرلمان) ومن ثم حله.

ووفقا للقانون فإن رئيس الجمهورية يؤدي اليمين أمام ممثلي الشعب في البرلمان، إلا أن صدور حكم قضائي ببطلان انتخاب مجلس الشعب قبل أيام من إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية أوقع مرسي في مأزق فيما يخص المكان الذي سيؤدي فيه اليمين.

وجرت مشاورات عدة بين مرسي وقوى سياسية للخروج من هذا المأزق، ظهرت فيها اقتراحات بأن يؤدي اليمين في ميدان التحرير حتى البت في أمر حل المجلس نهائيا أم حل ثلثه فقط، أو أن يؤديه في مجلس الشورى (الغرفة الثانية للبرلمان) الذي لم يصدر قرار بحله، وهو ما رفضه بشكل قاطع المجلس العسكري.

وحسم بيان صدر عن الرئاسة هذا الجدل مساء أمس بأنه سيؤدي اليمين أمام المحكمة الدستورية، ثم يتوجه إلى قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة ليلتقي القيادات الشعبية والتنفيذية والنقابية والحزبية، ما يعني ضمنيًا أنه سيكون من بينها نواب في البرلمان المنحل - للاحتفال بتنصيب أول رئيس منتخب لمصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.
Son Guncelleme: Friday 29th June 2012 11:22
  • Ziyaret: 6451
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0