للعام الثاني.. "سوسة" تحاصر نخيل غزة
تسببت في إبادة 750 نخلة العام الماضي، و500 نخلة هذا العام بتكلفة مبدئية 140 ألف دولار

مصطفى حبوش

غزة – الأناضول

(صور-فيديو)

سريعة الانتشار.. مقاومتها تفوق قدرة المزارع.. تتغذى على جذوع النخيل.. إنها آفة "سوسة النخيل" التي ظهرت ي قطاع غزة للمرة الأولى في سبتمبر العام الماضي قاضية على 750 نخلة، وواصلت حصارها لنخيل القطاع هذا العام متسببة ي تدمير 500 نخلة على الأقل.

ويسيطر الخوف على مزارعي "النخيل" الذين يتمركز غالبيتهم في جنوب ووسط القطاع، من أن تنتقل هذه الآفة القاتلة إلى مزروعاتهم من أشجار النخيل ما يقضي بإبادتها بالكامل في غزة.

المزارع الفلسطيني خميس عبد السلام الذي يمتلك مزرعة تضم 470 نخلة في مدينة رفح جنوب القطاع قال إن "سوسة النخيل تنتشر بسرعة كبيرة جداً ومن الصعب على المزارع البسيط أن يقاوم مثل هذه الآفة لأن الأدوية الزراعية المضادة لها تحتاج لمبالغ كبيرة لا يمكنه توفيرها من عائد بيع المحصول".

وأضاف عبد السلام لمراسل "الأناضول" للأنباء إن "ما يحققه محصول البلح من أرباح قليل جداً ولا يتناسب مع تكاليف إنتاجه".

وأشار إلى أن وزارة الزراعة التابعة لحكومة غزة فحصت أشجار النخيل المزروعة عنده واكتشفت إصابة عشر أشجار منها بدرجة متوسطة وتعمل على علاجها في الوقت الحالي حتى لا تنتقل الآفة إلى بقية المحصول.

الحال الذي وصل إليه المزارع عبد السلام يحسد عليه فصديقه خالد أبو كويك يمتلك مزرعة نخيل تضم 500 نخلة في مدينة خانيونس تم إبادتها بالكامل بسبب إصابة 90% من أشجارها بسوسة النخيل وتلفها كلياً.

وتقدر خسائر أبو كويك المباشرة بـ 140 ألف دولار أمريكي فكل شجرة يقدر ثمنها بـ 280 دولار، ستحاول وزارة الزراعة في غزة- كما تقول- تعويضه عن جزء من خسائره خلال الفترة المقبلة هو وبقية المزارعين.

وقال المزارع أبو كويك لمراسل "الأناضول" للأنباء إنه امتثل لقرار وزارة الزراعة بإعدام جميع أشجار النخيل في مزرعته حتى لا تنتشر الآفة وتتحول إلى وباء عام يقضي على قطاع زراعة النخيل في غزة.

من جانبه، أوضح مدير عام وقاية النبات في وزارة الزراعة زياد حمادة إن "حشرة سوسة النخيل انتقلت من موطنها الأصلي في دول جنوب شرق أسيا إلى دول شمال غرب إفريقيا ومن ثم وصلت إلى مصر ودخلت غزة في شهر سبتمبر/ أيلول العام الماضي".

وتابع حمادة لمراسل "الأناضول" للأنباء إن "هذه الآفة تصيب أشجار النخيل وتصنف ضمن الحشرات الخطيرة جداً على محصول النخيل"، لافتاً إلى أن وزارته أعلنت حالة الطوارئ عندما اكتشفت وجودها العام الماضي.

ولفت إلى أنه تم إتلاف 750 نخلة العام الماضي مصابة "بسوسة النخيل" في محاولة لمحاصرة الحشرة والقضاء عليها.

وبين أن وزارة الزراعة اكتشفت هذا العام مزرعة في مدينة خانيونس جنوب القطاع تضم 500 نخلة مصابة بنسبة 90% بشكل بالغ الخطورة فاتخذت قراراً فورياً بإعدام المزرعة بالكامل خشية أن تتحول الآفة إلى وباء.

وذكر أن الحشرة وصلت إلى قطاع غزة عن طريق الطيران أو نقل فسائل من النخيل المصاب من دول مجاورة وزراعتها في غزة.

وشرح حمادة آلية إصابة النخلة بآفة "سوسة النخل" بالقول "بعد أن تخترق الحشرة جذع النخلة تضع بيضة واحدة، تفقس هذه البيضة ويتحول ما في داخلها إلى يرقات صغيرة تتطور وتتقدم في العمر وتبدأ بالتغذي على أنسجة النخل الداخلية حتى تتلف الجذع بشكل كامل وتغادره لتتغذى على نخلة أخرى".

وأشار إلى أن وزارة الزراعة تكافح انتشار آفة "سوسة النخيل" من خلال فرض قوانين على عملية نقل فسائل النخيل من منطقة إلى أخرى داخل قطاع غزة، ورش أشجار النخل بمبيدات زراعية منها "دورسبان، ديازينون، وفوستوكسين".

ونوه إلى أن النخل المصاب يتم تقطيعه إلى أجزاء وحرقه وتشبيعه بالمبيدات المقاومة لحشرة سوسة النخيل ومن ثم دفنه في حفر عميقة جداً.

وأردف أن أشجار النخيل المصابة بدرجة طفيفة ومتوسطة يتم علاجها أما المصابة بدرجة بالغة فيتم إبادتها، مضيفاً أن "زراعة غزة شكلت فرق عمل للقيام بعملية مسح شامل لجميع أشجار النخيل الموجودة في قطاع غزة والبالغ عددها 180 ألف نخلة لاكتشاف مدى إصابتها بآفة سوسة النخيل ومعرفة كيفية التعامل معها".

وحشرة "سوسة النخيل" يبلغ طولها حوالي 4 سم وعرضها حوالي 1 سم لونها بني مائل للاحمرار مع وجود نقط سوداء على الحلقة الصدرية. ولها خرطوم طويل هو أقصر في الذكر منه في الأنثى، وتعيش الحشرة حوالي 2 - 3 أشهر.

ويمكن مشاهدة الحشرة على مدار العام ولكن ذروة مشاهدتها تكون في شهر مارس/أذار وشهر يونيو/حزيران وفي الصيف، والحشرة الكاملة لا ضرر للإنسان منها.

وتقدر أعداد أشجار النخيل في قطاع غزة 120 ألف نخلة، ويبلغ إنتاجها من البلح نحو 7500 طن، بينما لا تنتج أي نوع من التمور حسب بيانات وزارة الزراعة الفلسطينية.

ويتركز زراعة النخيل في بلدية دير البلح الواقعة وسط قطاع غزة، واكتسبت اسمها من كثرة أشجار النخيل المزروعة فيها.

Son Guncelleme: Tuesday 25th December 2012 10:12
  • Ziyaret: 16782
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0