داود أوغلو: تحالف المعارضة والكيان الموازي يهدف لوقف مسيرة "العدالة والتنمية"
قال إن تركيا كانت تنتظر الدبابات تأتي لها تبرعًا من الخارج، لكنها الآن تصنع دباباتها
 

أكد رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" أن السبب الرئيسي من التحالف بين العديد من أحزاب المعارضة في البلاد والكيان الموازي، هو وقف مسيرة حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، وقال في هذا الشأن "هل تعرفون لماذا اتحد الكيان الموازي وحزبا (الشعوب الديمقراطي)، و(الشعب الجمهوري) - زعيم المعارضة-؟ ولماذا يدبرون المكائد بين الحين والآخر؟ الهدف من وراء كل هذا هو وقف مسيرة (العدالة والتنمية)".

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها رئيس الحكومة التركية، اليوم الخميس، أمام حشد من أنصاره في ولاية "ألازيغ" وسط البلاد، والتي لفت فيها إلى الأزمات التي كانت تعيشها تركيا قبل مجيئ "العدالة والتنمية" لسدة الحكم في نهايات عام 2002.

وتابع "داود أوغلو" قائلًا: "من قبل كنا عاجزين عن صنع بندقية مشاة وطنية، لكن الآن الأمر اختلف تمامًا، وقبل ثلاثة أيام شاركت مروحية (أتاك) محلية الصنع في مكافحة الإرهاب، وحلقت في سماء تركيا، ولعل ذلك الحلف يتساءل الآن عن الجهة التي كانت وراء ذلك، وهؤلاء نقول لهم، إنه حزب (العدالة والتنمية)، تركيا في السابق كانت تنتظر دبابات تأتي لها على سبيل التبرع من الخارج، لكنها الآن تصنع دباباتها، وحزبنا أيضًا هو صاحب الفضل فيما وصلت إليه البلاد في ذلك".

واستنكر رئيس الوزراء التركي، إصرار زعيم المعارضة التركية "كمال قلجدار أوغلو" باستمرار على تصريحاته التي يعبر من خلالها عن صداقته لـ"رئيس النظام السوري الذي يستخدم الأسلحة الكيميائية ضد شعبه"، وتصريحاته التي قالها في وقت سابق حول اعتزامهم إعادة السوريين إلى أراضيهم حال وصولهم للسلطة.

وأضاف "داود أوغلو" ردًا على زعيم المعارضة قائلًا: "لن نغلق أبوابنا في وجوه ضيوف الرحمن الذين قرعوها هربًا من الظالم، ولا قبل لنا بتسليم اليتامى والأبرياء لمن ظلمهم، ولن يكون هناك أي تعاون لنا مع الظلمة".

واستطرد قائلًا: "هل أدركتم الآن لماذا اتحد الأعداء ضدنا؟ لكي يوقفوا مسيرة (العدالة والتنمية)، فهل يستطيعون ذلك؟ بالطبع لن يستطيعوا، فلا قبل لأحد أن يعرقل من آمن بالله، ووضع الشعب في ظهره، والتاريخ أمام ناظريه".

وأشار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن "مدبري تلك المكائد منزعجون من اهتمامنا بأحوال المظلومين في سوريا، والعراق، وأراكان، والصومال، منزعجون من تطور تركيا وتقدمها، فينزعجوا كيفما شاءوا، نحن عازمون على إزعاجهم بهذه الأشياء، وعلى فتح أحضاننا للمظلومين".


AA
Son Guncelleme: Friday 8th May 2015 12:33
  • Ziyaret: 5242
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0