قناصة الجيش التركي.. "رصاصة واحدة لكل هدف"

Monday 28th April 2014 09:17 Kategori عالم

يتلقى قناصو الجيش التركي تدريباً خاصاً في وحدة مخصصة لهذا الغرض، قبل أن يصبحوا مؤهلين لحمل لقب "قناص" الذي تعد كلمة السر فيه "رصاصة واحدة لكل هدف".

قام فريق الأناضول بالتقاط صور داخل قيادة وحدة تدريب الرماية والقناصين المحترفين، حيث يمر فيها المتدربون بمراحل تدريبية عدة قبل أن يحترفوا القنص.

يُختار المتدربون من بين الرقباء الذين يتمتعون بلياقة بدنية عالية وردات فعل سريعة، ويخضعون لفترة تدريبية تمتد لخمسة أسابيع، وفي حال لم يحقق المتدرب الأداء المطلوب في أي مرحلة من مراحل التدريب، يُعاد فوراً إلى الوحدة التي استقدم منها، دون أن تتاح له فرصة إكمال التدريب.

يتضمن التدريب أجزاء عملية ونظرية، ويؤدي المتدربون عدة امتحانات نظرية وعملية للتأكد من اكتسابهم المهارات التدريبية.

يتعرف المتدربون أولاً على بنادق القنص التي سيستخدمونها في عملهم، كما يتعملون استخدام جهاز قياس المسافات، وجهاز مقياس خاص يحدد شدة الرياح ونسبة الرطوبة في الجو ودرجة الضغط الجوي ودرجة الحرارة، حيث تؤثر كل تلك العوامل في دقة إصابة الهدف. كما يتعلم المتدربون استخدام المناظير.

ويتدرب قناصو المستقبل على الانتظار لفترات طويلة في مواقعهم، إذ قد تتطلب مهمتهم البقاء في نفس الموقع لخمس ساعات متواصلة. كما يتعلمون كيفية التماهي مع البيئة المحيطة بهم، بحيث يصبحون قادرون على المراقبة دون أن يرصدهم أحد، حيث يعد التخفي من أهم عوامل نجاح القناص المحترف.

ويشكل التدرب على الرماية والقنص الجزء الأكبر من الدورة التدريبية، حيث يتعلم المتدربون تحديد الهدف ومن ثم إصابته بدقة بعد حساب جميع العوامل المؤثرة. وتُستخدم أجهزة المحاكاة في التدريب على إصابة الأهداف.

وبعد نجاح المتدربين في إصابة أهداف مختلفة الحجم، ومن مسافات مختلفة، وفي أوقات مختلفة من الليل والنهار، بدقة بالغة تحقق شعار "رصاصة واحدة لكل هدف"، يصبح بإمكانهم حمل لقب "قناص محترف".

وقال قائد وحدة تدريب القناصة العقيد "تشاغليان بولات" لمراسل الأناضول: " إن الهدف من الوحدة هو تدريب قناصة محترفين، قادرين على أداء مهماتهم تحت أي ظروف، وإصابة الهدف برمية واحدة فقط ".


AA
Son Guncelleme: Monday 28th April 2014 09:17
  • Ziyaret: 4502
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0