الإعلام العالمي يفرد مساحة واسعة لعملية نقل ضريح "سليمان شاه"
أفردت وسائل الإعلام العالمية ووكالات الأنباء الدولية، مساحة واسعة، اليوم الأحد، للعملية التي قامت بها القوات المسلحة التركية، لنقل رفات سليمان شاه ( جد مؤسس الدول العثمانية) من ريف حلب إلى تركيا، تمهيدا لإعادة دفنه داخل الأراضي السورية، قرب الحدود التركية.

وعنونت وكالة رويترز للأنباء، خبرها قائلة: "الجيش التركي، يدخل سوريا لإجلاء الجنود واخلاء الضريح"، فيما تصدر خبر العملية أجندة وكالة أسوشيتد برس الأميركية.

أما وكالة الأنباء الفرنسية( أ.ف.ب)، فقالت في خبرها " الوحدات التركية تجلي عسكرييها الذين يحرسون الضريح العثماني، الواقع في منطقة خاضعة لسيطرة داعش".

الإعلام الأوروبي

وتصدر خبر العملية، نشرات القنوات الإخبارية واسعة الانتشار، على غرار بي بي سي، ويورونيوز، وفرانس 24، التي أفردت مساحة واسعة للخبر في مواقعها الالكترونية.

ونشرت بي بي سي خبر العملية بعنوان: " تركيا تدخل سوريا لانقاذ ضريح سليمان شاه"، كما لفتت إلى قيام القوات التركية برفع العلم التركي، في قرية "أشمة" السورية ( حيث سيتم بناء ضريح جديد لسليمان شاه)

من جهتها لفتت صحيفة الغارديان البريطانية البارزة، إلى عدم وقوع اشتباكات خلال عملية انقاذ الضريح، وإلى مقتل جندي نتيجة حادث عرضي، كا نقلت تصريحات رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، بخصوص النجاح الكبير للعملية.

أما فرانس 24، فقد عنونت خبرها بالقول: "الجيش التركي يدخل سوريا لإجلاء جنوده ونقل الضريح"، فيا وصفت يورو نيوز العملية بالحساسة، مشيرة أن القوات المسلحة التركية، أجلت جنودها من ضريح سلميان شاه الذي يعد أرضا خاضعا للسيادة التركية داخل الحدود السورية، وأخلت الضريح بسبب تدهور الوضع الأمني في سوريا.

من جهتها لفتت صحيفة لوموند الفرنسية، إلىأهمية الضريح بالنسبة لتركيا، وأن موقع الضريح يتبع للسيادة التركية، بموجب اتفاقيات دولية، في حين أشارت صحيفة "لا فيغارو" إلى حساسية حكومة العدالة والتمنية بخصوص الشأن العثماني، وإلى نقل الضريح لمكان أقرب إلى الحدود التركية.

بدورها قالت مجلة دير شبيغل الألمانية في موقعها الإلكتروني: "القوات التركية الخاصة، تنقذ زملائها من المنطقة الخاصة"، مشيرة إلى مشاركة مئات العناصر من الجيش التركي، في العملية.

وأفرد الإعلام اليوناني، مساحة واسعة لتغطية الحدث، حيث نقلت صحيفة "بروتو ثيما"، تصريحات داود أوغلو، بخصوص إجلاء 38 عسكريا من الضريح.

الإعلام الأميركي

أوضحت صحيفة نيويورك تايمز أن الجيش التركي قام بعملية عسكرية في سوريا لإجلاء الجنود الذين يحمون ضريح سليمان شاه المحاصر من قبل تنظيم داعش. وقالت صحيفة يو إس توداي: "القوات التركية تدخل سوريا لإجلاء وحداتها المرابطة في الضريح"، فيما نقلت قناة "ABC" تصريحات رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الذي أعلن فيها إجلاء الوحدة التركية.

إعلام البلقان

أوردت صحيفة "نزافيسنه" الواسعة الانتشار في البوسنة والهرسك خبر نقل رفات سليمان شاه، تحت عنوان: "تركي تجلي جنودها والضريح العثماني من سوريا"، فيما علقت صحيفة "أوسلوبودينيه" الصادرة في سراييفو على نبأ العملية بالقول: "الجيش التركي يدخل سوريا وينقل ضريح سليمان شاه إلى مكان آخر".

وعنونت صحيفة "جوتارنجي" الأسبوعية الكرواتية خبرها بالقول: "الجيش التركي يدخل سوريا، وينفذ عملية عسكرية كبيرة في المنطقة التي يسطر عليها تنظيم داعش".

الإعلام الروسي

وتحت عنوان: "تركيا تقوم بعملية عسكرية في الأراضي السورية"، ذكرت وكالة إيتارتاس أنه "تم من خلال العملية إجلاء الجنود الذين يحمون ضريح سليمان شاه إلى منطقة آمنة".

وقال تلفزيون روسيا اليوم: "رتل من الدبابات التركية يدخل سوريا لإجلاء جد الامبراطورية العثمانية والحامية الصغيرة المرابطة هناك، وجرت العملية الهادفة إلى إنقاذ المكان المقدس، بالتنسيق مع الأكراد".

الإعلام الصيني

وتحت عنوان: "تركيا تسحب وحدتها من ضريح سليمان شاه"، ذكرت وكالة شينخوا الرسمية الصينية، أن العملية أسفرت عن إجلاء الجنود الأتراك، الذين كانوا يحمون ضريح سليمان شاه جد عثمان غازي مؤسس الدولة العثمانية، مشيرة إلى أن العملية أتت إثر تزايد التهديدات الأمنية في المنطقة، التي تضم لضريح، بعد أن شهدت مؤخرا نشاطا متزايدا لتنظيم داعش، واسفرت العملية عن مقتل جندي تركي.

الإعلام في إقليم شمال العراق

تناقلت وسائل الإعلام في إقليم شمال العراق، بشكل واسع نبأ العملية العسكرية الخاطفة للجيش التركي، ليلة أمس، لنقل رفات جد مؤسس الدولة العثمانية "سليمان شاه"، الذي يحمل قيمة معنوية كبيرة لدى الأتراك، وحراس الضريح من المنطقة، التي كان يتواجد فيها داخل الأراضي السورية المحفوفة بالمخاطر، حيث أوردت وسائل الإعلام الكردية النبأ كخبر عاجل. ونقلت قناة "روداو" التلفزيونية المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، بشكل مباشر، في حين عنونت موقع شبكة روداو الألكترونية: "تركيا تنقل ضريح سليمان شاه إلى بلاده"، مشيرة إلى أن تركيا نفذت العملية بـ750 جندي لنقل رفات سليمان شاه في قرية قره قوزراق وحراس الضريح.

وأشار موقع حزب الديمقراطي الكردستاني الرسمي على شبكة الإنترنت، إلى أن تركيا استخدامت الدبابات والآليات العسكرية الثقيلة في العملية، في حين عنون موقع الاتحاد الوطني الكردستاني، الخبر بـ: "الجيش التركي يدخل في المنطقة القريبة من كوباني، ليلة أمس، بهدف حماية ضريح سليمان شاه من خطر تنظيم داعش الإرهابي".


AA
Son Guncelleme: Monday 23rd February 2015 10:14
  • Ziyaret: 2542
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0