الاتحاد الأوروبي يقرر تشديد الرقابة على حدود منطقة "شنغن"

قرر زعماء الاتحاد الأوروبي، تشديد الرقابة على حدود منطقة شنغن، ضمن إجراءات مكافحة الإرهاب، كما دعوا البرلمان الأوروبي للإسراع في التصديق على اللائحة التي تسمح بمشاركة بيانات الركاب المسافرين جوا.

جاء ذلك خلال القمة التي عقدها رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي، في بروكسل أمس الخميس.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي "جان كلود يونكر"، إن القمة لم ترَ ضرورة لتغيير قواعد شنغن في المرحلة الحالية.

وطالبت القرارات الصادرة عن القمة بالإسراع في تنفيذ القرارات الجديدة المتعلقة بزيادة التعاون العملياتي ومشاركة المعلومات بين الأجهزة الأمنية لدول الاتحاد الأوروبي، وبعمل الحكومات الأوروبية على عرقلة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال.

كما طالبت القمة بالإسراع في إعداد الأنظمة القانونية اللازمة من أجل مكافحة تهريب الأسلحة.

واتفق الزعماء الأوروبيون على اتخاذ إجراءات جديدة من أجل رصد وإغلاق مواقع الإنترنت التي تحرض على الإرهاب والتطرف، وزيادة التعاون مع شركات الإنترنت لتحقيق ذلك الهدف.

كما قررت القمة تطوير استراتيجيات للاتصال، تشمل حوارا بين الأديان للحث على التسامح والتضامن واحترام الحريات الأساسية ومكافحة التمييز، وقررت أيضا إطلاق مبادرات في مجالات الاندماج الاجتماعي والتوظيف والتدريب، من أجل القضاء على العوامل التي تغذي التطرف.

وطالبت القمة بزيادة التعاون من أجل مكافحة الإرهاب مع الدول غير الأعضاء في الاتحاد، وخاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة الصحراء، وببدء حوار بين الثقافات والحضارات من أجل الحث على احترام الحرايات الأساسية، وبتطوير استراتيجيات من أجل حل النزاعات والأزمات التي تغذي الإرهاب.

AA
Son Guncelleme: Friday 13th February 2015 10:33
  • Ziyaret: 4380
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0