أنصار شفيق يدرسون إنشاء حزب "مصر للجميع"
يعتزم عدد من مؤيدي أحمد شفيق المرشح السابق لرئاسة مصر تأسيس حزب سياسي، واقترحوا تولي شفيق رئاسته، بحسب مصادر في الحملة.

وكان شفيق قد أقرّ بهزيمته في الانتخابات وقال، في تصريحات صحفية،:"لا كلام يعلو فوق كلمة اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة".

ولم يوضح الخطوات المستقبلية التي يعتزم اتخاذها، مكتفيا بالقول إنه: "سيعيد ترتيب أوراقه مرة أخرى بشيء من الهدوء حتى يفكر ماذا سيفعل خلال الأيام القادمة"، وألمح إلى أنه قد يفكر في "كتابة مذكراته" في وقت لاحق إذا عرض عليه ذلك، وهو ما فسره البعض برغبة الرجل في الانسحاب من الحياة السياسية.

غير أن مؤيدي شفيق يأملون في إثنائه عن خطوة "الانسحاب"، وعلمت وكالة "الأناضول" للأنباء من مصادر بالحملة أنهم سيتوجهون في وقت لاحق اليوم إلى منزل شفيق بمنطقة التجمع الخامس لعرض الأمر عليه.

ورجحت المصادر أن يحمل الحزب اسم "مصر للجميع"، وهو الشعار نفسه الذي رفعته الحملة خلال الانتخابات الرئاسية.

وخاض شفيق، آخر رئيس وزراء في عهد النظام السابق، الانتخابات الرئاسية كمرشح مستقل، غير أن حملة منافسه الدكتور مرسي كثيرا ما اتهمت أنصاره بأنهم "ينتمون للحزب الوطني وفلول النظام السابق" في إشارة إلى الحزب الذي ظل مسيطرًا على الساحة السياسية في البلاد خلال حكم الرئيس السابق.

وأغلقت حملة شفيق مقرها بحي الدقى (وسط القاهرة) عقب إعلان نتائج انتخابات الرئاسة، ولم يتوجه أى شخص من أعضائها إلى المقر، ولايزال المتحدث الإعلامى باسم الحملة المهندس أحمد سرحان يغلق هاتفه المحمول، وبحسب مصادر مقربة من أعضاء الحملة فقد اعتبروا أن مهمتهم انتهت بخسارة شفيق.

وأعلنت اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات الرئاسية في مصر، عصر أمس، فوز مرسي بمنصب رئيس الجمهورية بنسبة 51.73% بفارق طفيف عن منافسه شفيق الذي حصل على نسبة 48.27%.

 
Son Guncelleme: Monday 25th June 2012 11:39
  • Ziyaret: 6757
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0