والي هطاي التركية يرجح أن يكون تفجير "أطمة" السورية انتحاريا
رجح والي هطاي التركية، أرجان توباجا، أن يكون التفجير الذي وقع مساء الأحد، على مدخل مخيم "أطمة" على الجانب السوري من الحدود التركية، انتحاريا.

وقال توباجا، في تصريح للأناضول: "نعتقد أن التفجير الذي وقع على الجانب السوري من حدودنا، نفذه شخص يحمل حقيبة بداخلها متفجرات"، مشيرا إلى ترجيحهم أن يكون التفجير "عمل انتحاري".

ولفت توباجا إلى وجود 4 قتلى و4 جرحى في مستشفيات الولاية إثر التفجير المذكور، مضيفاً: "فيما جرى نقل الجزء الأكبر من القتلى والجرحى إلى المستشفيات الموجودة على الجانب السوري.

وأعرب توباجا عن اعتقاده بأن القتلى والجرحى جراء التفجير من أفراد المعارضة السورية الموجودين في المخيم المذكور.

وأكد توباجا أنهم لم يتمكنوا من تحديد الجهة أو الجهات التي نفذت التفجير، وأنهم لم يتسنى لهم إجراء تحقيق حول التفجير لوقوعه على الجانب السوري، إلا أنهم بصدد إقامة اتصال مع الطرف الآخر للحصول على معلومات حوله.

وكانت مصادر محلية أفادت في وقت سابق للأناضول أن 15 شخصاً قتلوا وجُرح 20 آخرين، جراء تفجير حافلة وقع على مدخل مخيم أطمة، شمال شرقي محافظة إدلب، شمالي سوريا.

AA
Son Guncelleme: Monday 15th August 2016 08:52
  • Ziyaret: 3509
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0