عائلات تركية تواصل اعتصامها احتجاجا على خطف "بي كا كا" لأبنائها

تواصل عدد من العائلات في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا، اعتصامها، مطالبة بعودة أبنائهم المختطفين من قبل منظمة "بي كا كا" الإرهابية، بهدف تجنيدهم بصفوفها.

كانت عشر عائلات قد بدأت اعتصاما أمام بلدية ديار بكر، وعائلتين بميدان "داغ قابي" منذ عدة أيام، بالمدينة حاملين صور أطفالهم المختطفين، مطالبين باسترجاعهم، وأبدى المعتصمون شكرهم لرئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" لتضامنه معهم.

وأفاد " حسن جتين أر" أحد المعتصمين، أنه تعرض للضرب المبرح عندما زار مقر حزب "السلام والديمقراطية" المعارض في المدينة، للسؤال عن ابنه المخطوف، ما أدى إلى دخوله المستشفى لتلقي العلاج.

ومن جهة أخرى أفاد مراسل الأناضول أن رئيس حزب "السلام والديمقراطية، "صلاح الدين دميرطاش"، سيجري لقاءاً غدا مع العوائل المعتصمة، بمبنى بلدية ديار بكر للاستماع إليهم.

كان أردوغان قد حيّا في خطابه اليوم - أمام كتلته البرلمانية - الأمهات، والآباء المعتصمين حاليا أمام مبنى بلدية ديار بكر، بعد اختطاف أطفالهم من قبل منظمة "بي كا كا" الإرهابية، لتجنيدهم في أنشطتها، مطالباً الإعلام التركي، والعالمي، أن يسمع صرخة أولئك الآباء والأمهات، الذين تحترق قلوبهم على أطفالهم المخطوفين بعمر (15) عاماً، متسائلاً عن الإعلام العالمي، ودوره في نقل تلك الصورة.

وخاطب أردوغان مخاطباً حزبي "السلام والديمقراطية"، و"الشعوب الديمقراطي" المعارضين - الذين تتكون مراكزهما القيادية من كوادر سياسية غالبيتها تنتمي إثنياً إلى المكون الكردي في تركيا- قائلا: "أين أنتم عن أولئك الصبية؟، أنتم تعلمون تماماً أماكن وجودهم واحتجازهم، لذا عليكم أن تذهبوا وأن تحضروهم، وإلا فسنبدأ بتفعيل خططنا لإنقاذهم".

فيما تضامنت عدد من منظمات المجتمع المدني التركي مع تلك العوائل، من خلال زيارتهم لمكان الاعتصام، وقراءة بيانات تضامنية معهم، مطالبين المنظمة الإرهابية، باسترجاع أبناء تلك العوائل، وتجنب القيام بالأعمال التي تقوض مبادرة السلام التي أطلقتها الحكومة التركية.

AA
Son Guncelleme: Wednesday 28th May 2014 10:09
  • Ziyaret: 4941
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0