مدير القسم العربي بـ"الأناضول" في مؤتمر دولي بغزة
المؤتمر يُعقد يومي السبت والأحد المقبلين بمشاركة خبراء وأكاديميين ومفكرين وسياسيين وإعلاميين عربا وغربيين؛ لتسليط الضوء على تداعيات ونتائج الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة

ياسر البنا

غزة-الأناضول:

يشارك توران كشلاكجي مدير القسم العربي في وكالة "الأناضول" للأنباء في مؤتمر دولي بمدينة غزة السبت والأحد القادمين.

هذا المؤتمر يُعقد تحت عنوان "الحرب على غزة-التداعيات وآفاق المستقبل"، بمشاركة خبراء عسكريين وأمنيين، وأكاديميين وسياسيين ومفكرين وإعلاميين.

وخلال المؤتمر، يقدم كشلاكجي ورقة عمل حول دور الإعلام في تعريف العالم بأزمة غزة، وكيفية تعاطي وسائل الإعلام الغربية مع العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، بحسب مراسل الأناضول.

وكان الجيش الإسرائيلي قد شن في 14 نوفمبر/تشرين ثاني 2012 عدوانا على غزة دام 8 أيام، وانتهى بإبرام وقف إطلاق بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، برعاية مصرية.

وسيكون هذا المؤتمر من أهم المؤتمرات التي تشهدها غزة؛ حيث تشارك به شخصيات عربية وغربية بارزة، منها المفكر الإسلامي المصري فهمي هويدي ، والفلسطيني منير شفيق.

هذا بالإضافة إلى جواد الحمد (مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في الأردن)، ووليد محمد علي(مفكر إسلامي)، وعزام التميمي (مدير معهد الفكر السياسي الإسلامي بلندن)، بحسب اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

كما يشارك خبراء في القانون الدولي، منهم: ريتشارد فولك أستاذ القانون الدولي في جامعة برنستون الأمريكية، وأنيس القاسم خبير في القانون الدولي، ومحمود المبارك الخبير في القانون الدولي، وديزموند تيرافيرس عضو بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في حرب غزة (2008-2009)، التي أعدت تقرير جولدستون عن هذه الحرب.

ويشارك أيضا خبراء عسكريون وأمنيون، بينهم: محمد جمعة خبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بمصر، ويزيد الصايغ وهو باحث رئيسي في مركز كارنيجي للشرق الأوسط بلبنان، واللواء المتقاعد عبد الله ظاهر.

ومن المشاركين أيضا، سارة روي الباحثة البارزة في مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة هارفارد الأمريكية)، والكاتب في الشئون العربية، نيكولاس بلهام، والخبير الإعلامي، حسام شاكر، ورئيس تحرير صحيفة القدس العربي بلندن، عبد الباري عطوان.

وهذه المؤتمر ثمرة تعاون بين 5 مراكز فلسطينية، هي: "تيدا" للأبحاث الاستراتيجية، والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومؤسسة "بال ثينك" للدراسات الإستراتيجية، وديوان غزة، و"مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات".

وبحسب منظمي المؤتمر، فإنه يهدف إلى "تسليط الضوء على تداعيات ونتائج الحرب الأخيرة على قطاع غزة، في سياق صراع الشعب الفلسطيني مع الاحتلال العسكري الإسرائيلي، والخروج باستنتاجات وتوصيات حول مستقبل غزة، من حيث علاقتها بكل من فلسطين والعالم الخارجي ككل". ومنذ أكثر من خمس سنوات تحاصر إسرائيل قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من 1.7 مليون نسمة.

Son Guncelleme: Friday 22nd February 2013 10:02
  • Ziyaret: 5693
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0