إنعقاد الإجتماع الأول لـ "الآلية العملياتية" بين تركيا و الولايات المتحدة حول سوريا
عقد المسؤولون الأتراك و الأمريكيون يوم أمس أول إجتماع لهم في أنقرة ضمن إطار "الآلية العملياتية" التي كان قد تقرر تشكيلها بين البلدين حول الشأن السوري خلال زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لتركيا .

وجرى وصف الإجتماع " بأنه إجتماع إستشاري فني" و تم خلاله بحث جميع المسائل المتعلقة بالملف السوري بمشاركة الدبلوماسيين و العسكريين و مسؤولي الإستخبارات من البلدين.

وعُقد الإجتماع تحت رئاسة الوكيل المساعد لوزارة الخارجية التركية خالد جفيك و مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية أليزابيت جونز.

وفضلا عن بحث الحرب الأهلية الجارية في سوريا ، فقد جرى في الإجتماع أيضا تناول نشاطات المنظمة الإرهابية في شمال سوريا و حرائق الغابات في الحدود التركية – السورية.

وشكل وضع السوريين الهاربين من بلادهم إلى تركيا جراء العنف ، المادة الرئيسية للإجتماع. فبسبب وصول عدد هؤلاء السوريين إلى 74 ألفا و إستمرار تزايد هذا العدد ، تباحث الجانبان التركي و الأمريكي حول الخطط البديلة بهذا الشأن.

وسيتم تقديم تقرير بشأن جميع الموضوعات التي بحثت في إجتماع الآلية العملياتية ، إلى وزير الخارجية أحمد داودأوغلو بعد عودته من قرغزستان.

وسيلقي الوزير داودأوغلو خطابا بهذا الخصوص في إجتماع مجلس الأمن الدولي الذي سيعقد في نيويورك في الثلاثين من آب/أغسطس الجاري.
Son Guncelleme: Friday 24th August 2012 10:54
  • Ziyaret: 3719
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0