الخارجية الروسية: قمة "الناتو" لم تكن مفاجئة لموسكو



أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن نتائج قمة حلف الأطلسي "الناتو" التي أنهت أعمالها، مساء اليوم الجمعة، بمقاطعة "ويلز" البريطانية، لم تكن مفاجئة، بالنسبة لموسكو.

جاء ذلك في بيان للوزارة الروسية نشر على الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بها، والذي أوضحت فيه أن "تدخل الحلف في شؤون الدول الأخرى ليس بأمر جديد، فالحلف يبحث دائما عن دور له في منظومة الأمن العالمية في ظل غياب مواجهة عسكرية حقيقية مع حلف معاد".

وذكرت أن "الناتو" قد أُنشأ خلال الحرب الباردة بصفته تكتلا عسكريا ولا يمكنه تغيير عقيدته، واصفة إياه بأنه "أداة لتنفيذ سياسة الولايات المتحدة، وحلفائها في أوروبا الذين يسعون لفرض هيمنتهم العسكرية على أوروبا في انتهاك لاتفاقيات الأمن الأوربي".

ولفت البيان إلى أن مواقف "الناتو"، "تقوض جهود المجتمع الدولي لمواجهة التحديات والأخطار الداهمة التي تواجهه: مثل الإرهاب، وانتشار أسلحة الدمار الشامل، وتجارة المخدرات، والقرصنة، والكوارث الطبيعية".

وأوضح البيان أن القمة الأخيرة للناتو "تبنت خطط الحلف طويلة الأمد بالتوسع شرقا نحو الحدود الروسية"، مشيرا إلى أن "تلك الخطط موجودة منذ وقت طويل وأن الأزمة الأوكرانية ليست إلا ذريعة لتنفيذها.".

وأفاد البيان أن موسكو ستدرس بالتفصيل القرارات التي تم اتخاذها في القمة المذكورة.



AA
Son Guncelleme: Saturday 6th September 2014 08:19
  • Ziyaret: 3893
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0